لماذا يخطئ الطفل وكيف نوجه سلوكه؟

سلوك الطفل

لماذا يخطئ الطفل وكيف نوجه سلوكه؟

بدايةً من المهم معرفة أن سلوك الطفل غير منضبط تحت عمر السنتين، فهو غير قادر بعد على الطاعة، ولا يمكنه السيطرة على رغباته، والتحكُّم بنفسه.

لكنه ومع بلوغ الثلاث سنوات يبدأ الطفل بمحاولة السيطرة على نفسه والابتعاد عن التصرفات المزعجة، لكن هذا لا يعني أنه سينجح في كل مرة!

لماذا نعاقب الطفل؟

الهدف ليس العقاب بحد ذاته، والهدف أيضاً ليس الطاعة، بل الهدف هو التربية؛ أي: توضيح الفعل الخاطئ، لذلك من المهم مراجعة طريقة العقاب هل تحقق الهدف؟ والأهم: هل تحقق الهدف دون آثار نفسية سيئة على الطفل؟

 

متى أوجه طفلي؟

من المهم جداً توجيه الطفل فقط على الأفعال التي تمثل خطأً حقيقياً.

مثال: خلع الطفل حذائه في المطعم، هل يحتاج عقوبة ؟ طبعا لا؛ لأن خلع الحذاء ليس خطأً حقيقياً، بل هو تصرفٌ طفولي.

توجيه الطفل على الأخطاء التي من الممكن أن تستمر مع تقدم العمر.

مثال: الكذب، الغش، السرقة، الصراخ، الغضب، العنف، الضرب، وأخذ أغراض الآخرين … إلخ، أما اللعب بالمحارم، والجلوس على الارض، وفتح خزانة المطبخ …إلخ فهذه أفعال سيتوقف عن فعلها الطفل عندما يكبر.

يجب أن نعرف سبب خطأ الطفل قبل توجيهه، وإياكم أن تربطوا العقاب بكلمة العيب أو: (سيتكلم عليك الناس!).

 

لماذا يخطئ الطفل؟

قبل معاقبة الطفل على أي خطأ يجب أن نعرف ونحلل سلوك الفل وسبب خطأه، هل أخطأ ليوصل رسالة معينة لكم؟ أم لأسباب أخرى؟

  1. الطفل لا يعلم الفعل الصحيح، أو لا يستطيع القيام به، واجبك هو تعليم طفلك بأسلوب بسيط ومسلٍّ.
  2. لأنه نسي ما هو الصواب (أخبرتِ طفلك مراراً ألا يرسم على الحائط، وأن الورقة هي مكان الرسم، لكنه رسم على الحائط، ربما قد نسي هل يجب ان يرسم على الحائط أم الورقة؟) قومي بتذكير طفلك دوماً بالصواب.
  3. ليجذب انتباهكم له، حتى لو عن طريق العقاب؛ فستلاحظين عند انشغالك على الهاتف أو في زيارة أو عند استقبال مولود جديد في العائلة ستزيد تصرفات طفلك الخاطئة، واجبك مراجعة نفسك ومراجعة كمّ الوقت الذي تقضينه مع طفلك، وتقديم المزيد من الحب والاهتمام.
  4. ليعاقبك؛ فكلما ضربت طفلي أو صرخت عليه زادت أفعاله الخاطئة؛ لماذا؟ لأنه يعاقبك على ضربه وإهانته أو حرمانه؛ تذكري دائماً أن العنف يولد العنف، والإهانة تؤدي الى التمرد والتحدي.
  5. لأن البيئة المحيطة مليئة بالأخطاء، يجب تأمين بيئة سليمة للطفل بدءاً من المنزل؛ إذا كذبت بحضور طفلك لا تلوميه على الكذب أبداً، فالطفل مرآتك.
  6. للتعبير عن ملله وضجره (هل يخرج طفلك من البيت بشكل كافٍ؟).

 

أسباب رفض العقاب في التربية

قد يفعل طفلك خطأ ما فتعاقبه عليه عدة مرات، لكن ما النتيجة؟ توقف طفلك عن هذا الفعل أمامك، لكن هل أنت واثق أنه سيتوقف عنه عندما تغيب ؟!

  1. العقاب يدمر العلاقة بين الأهل وطفلهم، والتربية كلها قائمة على هذه العلاقة.
  2. يعلم الطفل أن كل من يملك سلطة أكثر منه يحق له أن يعاقبه.
  3. العقاب بكافة أنواعه ينتج نوعين من الأشخاص: طفل عنيف متمرد كاره لكل من حوله، أو طفل انطوائي مهزوز تسهل السيطرة عليه من قبل كل من هم أقوى منه.
  4. (ولو كنتَ فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك) الله عز وجل أمر مُرَبِّيَ البشرية باللطف والموعظة الحسنة، فمَن نحن لنعاقب؟!
  5. ما هو أكبر خطأ قد يقوم به الطفل؟ هل يستحق العقاب؟!
  6. العقاب والعنف يحولك إلى مصدر للألم في حياة أطفالك، ماذا يفعل الإنسان بالألم؟! يتخلص منه للأسف!

 

أخيراً، علينا إدراك أن السنوات الأولى في عمر الطفل هي الأكثر حساسية في التربية، وتحتاج لصبر واهتمام وعناية رغم صعوبتها، لتكن مبنية على الرحمة والحب، والتركيز على التربية وتوجيه سلوك الطفل بأساليب صحيحة وغير مؤذية.

إقرأ أيضاً: ” أربعة أساليب خاطئة في تأديب الطفل

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق علمتني كنز اعتماداً على مقالة للكاتبة

مروة رخا
أخصائية مونتيسوري

لمعلومات أكثر حول موضوع المقالة

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.5 / 5. 31

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ