الرئيسية>مقالات>أم سعيدة>هل أترك طفلي يبكي حتى ينام؟

تاريخ النشر 25 نوفمبر, 2022

وحدَك في غرفة مظلمة تماماً.. تبكي وتصرخ بشدة ولا أحد يهتم لأمرك.. تسمع أصواتهم في الخارج يأكلون ويشاهدون التلفاز دون أن يلتفتوا لندائك..

ماذا ستشعر؟
ستشعر بالخوف والكره، وستفقد ثقتك بهم، وتشعر بأنك شخص غير مرغوب به، وربما تعاني من مشكلات نفسية….

هذا تماماً ما سيحدث مع طفلك في حال تركته يبكي وحيداً قبل النوم

يبكي الطفل لأسباب كثيرة، وكنا نعتقد قديماً أن أسباب بكائه محصورة بالحاجات الجسدية كالجوع والنوم وتغيير الحفاض، لكن في الحقيقة يبكي الطفل أيضاً لحاجته للأمان والحنان والحب ولرائحة أمه، والكثير من الحاجات النفسية الأخرى..

عندما نستجيب لبكاء طفلنا ونداءاته بسرعة، نحن نبني ثقة طفلنا بنا منذ أول لحظة له في الحياة، وستصله الرسالة التالية ( ماما تحبني وتشعر بي بسرعة عندما احتاجها.. أنا أحب أمي أيضاً وأثق بها لأنها تفهمني) هذه الافكار ستبقى في وجدان طفلك حتى يكبر وعندها سيجعلك أغلى وأقرب أصدقائه، لأنكِ حزت على ثقته من البداية
ومن جانب صحي أيضاً لا توجد أية فائدة جسدية أو صحية لبكاء الطفل، بل على العكس تماماً، بدأت الدراسات الحديثة باكتشاف الآثار السلبية لترك الطفل يبكي لفترات طويلة.

وأخيراً توجد طرق عديدة لمساعدة الطفل على النوم بسهولة وحنان ودون عناء

داعم
https://raisingchildren.net.au/newborns/sleep/settling-routines/helping-babies-sleep-settle-0-6-months#:~:text=Emphasising%20the%20difference%20between%20night%20and%20day,-Your%20newborn%20doesn&text=During%20the%20night%2C%20keep%20the,as%20soon%20as%20you%20can.

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • بحملك ، بأمومتك، بوقتك الخاص ، برحلة التربية كاملةً استمتعي ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • الأم العاملة “لست أماً سيئة”

    16 يونيو, 2021

  • حقنة مانع للحمل

    10 مايو, 2020

  • مصادر الكالسيوم وبدائل الحليب

    2 فبراير, 2022

الأم العاملة “لست أماً سيئة”

16 يونيو, 2021

حقنة مانع للحمل

10 مايو, 2020

مصادر الكالسيوم وبدائل الحليب

2 فبراير, 2022