حول علمتني كنز

مؤسسة تعليمية مرخصة في بريطانيا، تأسست عام 2017، بهدف نشر التوعية بكل ما يخص عالم الطفل على كافة الأصعدة الصحية و النفسية والتربوية
نسعى لنشر منهج الطفل السعيد المتوازن، الذي يحصل على حقوقه الكاملة قبل مطالبته بواجباته.
نؤمن دوماً أن العائلة السعيدة تربي طفلاً سعيداً، لذلك نطمح أن نتيح أدوات المعرفة التي يحتاجها كل مربي بشكل سهل وعملي عبر تواجدنا على جميع منصات التواصل الاجتماعي.
كما أطلقنا هذا العام “كنز أكاديمي” منصة عربية إلكترونية تقدم دورات و ورشات عمل حول عالم الطفل بطريقة احترافية، منظمة وغنية يمكن حضورها من أي مكان في العالم.

فريق علمتني كنز

غزل بغدادي
المؤسسة والمديرة التنفيذية
كنز خطيب
مصدر الإلهام
آلاء الفقيه
المساعدة التنفيذية
بتول الساطي
معدّة المحتوى العلمي
بشر الأسدي
أخصائي تنظيم المحتوى
حنان حمادة
مدققة لغوية
دانية الخلف
مصممة غرافيك رئيسية
زهرة كالة
مصمِّمة غرافيك
نور الدين حياني
مصمم رسوم متحركة
أنس راعي البلها
مسؤول الموارد البشرية
كنان الإمام
المحاسب المالي

التواصل مع المتابعين

أسيل الدمشقي
إحسان حجازي
لينا مليس
عائشة علاوي

المترجمون

الذين ساهموا بإغناء المحتوى العربي عبر منصات علمتني كنز
يمنى صابوني
مرام ريحاوي
آية السباعي
مرح الحجار
فايزة المنجد
الزهراء أحمد
علياء العظمة

الداعمون

الذين آمنوا بنا وقدموا دعمهم دون تردد بكافة أشكاله
سارة الخطيب
الإعلامية نور الهدى مراد
لجين البغدادي
راما السمكري
آية خانجي
بيبرس أوغورلي
نيولة جوان

غزل بغدادي

أم و استشارية تربوية، المديرة التنفيذية لمؤسسة علمتني كنز، التي ساعدت ملايين العائلات حول العالم للوصول إلى علاقة صحية وسعيدة مع أطفالهم.
بدأ مشواري مع عالم الطفل في عمر الـ 19 عندما عملت معلمة روضة للأعمار  4-5 سنوات، ثم مشاركتي في حملة ” محو الأمية” للأطفال المتأخرين عن التعليم ليتمكنوا من الالتحاق بالصفوف التعليمية المناسبة لأعمارهم.
تطوعت بعدها في عدة دور أيتام  للأطفال في مدينة دمشق كان هدفي منها قضاء وقت ممتع مع الأطفال الأيتام لبناء ذكريات جميلة في حياتهم .
دخولي عالم الطفل في عمر مبكرة ساعدني على تنمية مهاراتي في فهم الطفل واستيعابه في كل الظروف والإمكانيات ، وطالما كنت أملك القدرة على وضع نفسي مكانه في كثير من المواقف ،   الأمر الذي كان يجعل إيجاد الحل لأي موقف أو مشكلة تربوية أمراً سهلاً بالنسبة لي. 
وعلى مدار سنوات من العمل مع الطفل، لاحظت الكثير من الأخطاء التربوية التي نقوم بها مع أطفالنا دون قصد وبدأت أدرك مدى  ارتباط تلك الأخطاء بسلوكيات نقوم بها نحن اليوم، ومدى تأثير هذه السلوكيات سلباً على مجتمعنا.
فقررتُ دراسة الإعلام، لإيماني بقوة الكلمة المكتوبة والمرئية في التغيير..
تخرجت من كلية الإعلام في جامعة دمشق سنة 2014 وفور تخرجي انتقلت إلى العيش في المملكة المتحدة، وهناك عملت مدرسة لغة عربية للأطفال بسن 3-5 سنوات، و مربية أطفال عمر 0-3 سنوات، و حصلت على دبلوم مونتيسوري 0-3 سنوات من مركز NAMC الأمريكي.
في عام 2016 ولدت طفلتي كنز، تجربتي معها كانت إضافة مميزة وحقيقية على خبرتي في مجال الطفل، فقررت البدء بمشروعي الخاص وأسست علمتني كنز.
علمتني كنز اليوم يعد المصدر التربوي الأول  لأكثر من 3 ملايين شخص حول العالم.
وأنا هنا أضع بين أيديكم خبرة 11 عاماً في عالم الطفل، لنحقق هدفنا

” طفل سعيد وعائلة سعيدة “