الطعام الممنوع و غير المناسب للأطفال

طعام الأطفال

الطعام الممنوع و غير المناسب للأطفال

عادةً ما يتم إدخال الطعام للأطفال في عمر الستة أشهر، لكن في هذه المرحلة من الضروري التعرُّف على الأطعمة “الممنوعة” و غير المناسبة للطفل، والتي قد تؤدي إلى ضرر في حال تناولها بعمر معين.

 

أطعمة غير مناسبة للأطفال

الملحعندما يبدأ طفلك الأكل من طعام العائلة تذكري أن تحضري حصته قبل إضافة الملح للطعام، وذلك حتى عمر السنة.

ينصح الأطباء بعدم إدخال الملح إلى طعام الطفل قبل عمر السنة، لسببين:

  1. الطفل الرضيع يحصل على كمية الملح التي يحتاجها من الحليب، سواء كانت الرضاعة طبيعية أو صناعية.
  2. كليتا الطفل غير قادرتين على التعامل مع ملح الطعام قبل عمر السنة.

 

عندما تبدئين بإدخال الطعام لطفلك في عمر الستة أشهر فلا تضيفي الملح أبداً إلى طعامه، وتجنبي تقديم الأطعمة الجاهزة غير المخصصة للأطفال له؛ مثل: (البسكويت، الكورن فلكس).

ومن الضروري قراءة العناصر الغذائية في أي منتج قبل تقديمه لطفلك، إذ يسمى ملح الطعام عادة “الصوديوم” في قائمة العناصر الغذائية، وتعد الأغذية التي تحتوي على أكثر من (0.6غ) من الصوديوم في الـ 100غ شديدة الملوحة.

إن التأكيد على عدم إضافة الملح لطعام الطفل يساعده أيضاً على عدم الاعتياد على طعم الملح، وبالتالي استهلاك كميات أقل منه عندما يكبر، وهو الأفضل لصحته.

العسل: وذلك حتى عمر السنة؛ لاحتوائه على أنواع من البكتيريا.

السكر: خاصة الموجود في المأكولات الجاهزة؛ كالشوكولا والسكاكر والحلويات والعصائر الجاهزة، أضيفي من حليبك الطبيعي أو الحليب الصناعي في حال رغبت بتحلية الطعام.

المكسرات الكاملة: وذلك حتى عمر خمس سنوات، يمكنك تقديمها لطفلك تحت سن الخمس سنوات بعد طحنها.

الأكل قليل الدسم: الطفل بحاجة الى الدسم والحريرات؛ لذلك قدمي لطفلك الحليب واللبن كاملا الدسم، ويمكنك تقديم قليل الدسم بعد عمر السنتين.

الدهون المشبعة: تتواجد في الشيبس والبسكويت والكيك؛ لذا اقرؤوا دائماً قائمة المحتويات.

بعض أنواع السمك: القرش، المحار، وسمك المارلين.

البيض النيء: أو غير المطبوخ بشكل كامل.

شرب حليب البقر: قبل عمر السنة، بينما يسمح أن يأكل الطفل الطبخ الذي يحتوي على حليب البقر.

 

ماذا عن السيريلاك ؟

من أكثر الأسئلة تكراراً (هل قدمتِ لكنز سيريلاك؟ ما السبب؟)، السبب بسيط جداً: (الحمد لله، لدينا خضار وفواكه طازجة !)، هل من المنطق أن نترك الخضار والفواكه الطازجة المليئة بالفوائد ونلجأ للبودرة المعلبة الجاهزة؟، هل من المنطق أن نفضل بودرة صنعها إنسان وعلبها لأهداف تجارية، على الخضار والفواكه التي سخرها الله لنا؟

السيريلاك ممكن أن يكون حلاً مثالياً في حالات السفر أو الحالات الاضطرارية، لكن طالما أنك قادر على شراء الخضار والفواكه الطازجة لطفلك فلا تلجأ لأي مواد تجارية !!

ملاحظة: تقديم السيريلاك كوجبة أولاً لطفلك بعمر الست أشهر يعد مغامرة من الممكن أن تكون نتيجتها رفض طفلك للخضار؛ لأنه اعتاد على حلاوة مذاق السيريلاك.

الخضار والفواكه الطازجة هي الخيار الأفضل دائماً لطفلك، فلا تغرك الإعلانات والماركات التجارية.

 

هل تسخين الطعام بالميكروويف يجعله مضر لطفلي؟

حسب منظمة الصحة العالمية فإن تسخين الطعام بالميكرويف آمن على صحة الإنسان، ولا يوجد دليل طبي يثبت أن موجات الميكرويف تؤثر على الطعام سلباً.

لكن هناك بعض الأطعمة يمنع تسخينها أو طبخها بالميكرويف؛ مثل:

  1. زجاجة الحليب الصناعي (الببرونة).
  2. حليب الأم.
  3. البيض بقشره.
  4. اللحوم الحمراء (النيئة).
  5. الفواكه الطازجة.

 

تذكري دائماً بأن رحلة طفلك مع الطعام لا تزال في البداية، من المهم التدرج بما يتناسب مع مرحلته العمرية، والاعتماد على الوجبات الصحية.

عليكِ أيضاً الانتباه من أي رد فعل تحسسي، لا تترددي بمراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة في حال ملاحظة أي أعراض تحسسية.

إقرأي أيضاً: أنواع الحليب المناسبة للأطفال

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات من المصادر.

المصادر: nhs/uk  | كتاب ألف خرافة وخرافة د. معاوية العليوي.

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.5 / 5. 16

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ