استخدام الواقي الذكري والأنثوي لمنع الحمل

واقي ذكري "الكوندوم"

استخدام الواقي الذكري والأنثوي لمنع الحمل

يرغب الأهل في بعض الأحيان باستخدام أساليب منع حمل مؤقتة ودون مخاطر كبيرة فيكون الخيار الأفضل هو استخدام واقي ذكري “الكوندوم” أو واقي أنثوي.

عموماً فإن دور الواقي الذكري أو الأنثوي هو منع التقاء نفطة الرجل ببويضة المرأة، دون إيقاف عملية إنتاج البيوض لذلك يعد أحد أكثر موانع الحمل شيوعاً، لكن ما الفرق بينها وما سلبيات وإيجابيات استخدامها؟

 

 الواقي الأنثوي

يصنع الواقي النسائي من البلاستيك الرقيق، ويوضع داخل المهبل لمنع النطاف من الدخول الى الرحم.

  1. يساعد على الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً.
  2. يجب وضعه قبل بدء الجماع حيث إن الحمل من الممكن أن يحدث قبل القذف، وذلك بدخول بعض الحيوانات المنوية.
  3. يجب حفظ الواقي في غرفة معتدلة الحرارة بعيداً عن أي أدوات حادة أو أسطح خشنة قد تؤدي لثقب الواقي.
  4. يستخدم لمرة واحدة فقط.

 

الإيجابيات:

  1. نسبة منع الحمل (٩٥ %)، وذلك عند الاستخدام بطريقة صحيحة.
  2. الحماية من الأمراض المنقولة جنسياً.
  3. ليس له أضرار أو آثار جانبية عموماً.
  4. يتم إزالة الواقي مباشرة بعد الجماع.
  5. لا يحتاج الواقي إلى تحضير مسبق، ولكن بالإمكان وضعه قبل الجماع لفترة تصل إلى (٨) ساعات.

 

السلبيات:

  1. عدم توافره بكثرة كالواقي الذكري.
  2. احتمال تمزق الواقي عند الاستخدام بطريقة غير صحيحة.

 

الواقي الذكري 

  1. الفعالية بنسبة أكبر من (98 %).
  2. يجب حفظه بأماكن ليست حارة أو باردة جداً، وبعيداً عن السطوح الحادة والخشنة.
  3. المنتجات ذات القوام الزيتي؛ مثل: (المرطب، والغسول والفازلين)، تجعل الواقي المطاطي أقل فعالية.
  4. يجب وضع الواقي قبل بدء الجماع حيث إن الحمل من الممكن أن يحدث قبل القذف، وذلك بدخول بعض الحيوانات المنوية.
  5. يستخدم لمرة واحدة فقط.

 

الإيجابيات:

  1. يمكن الاعتماد عليه كوسيلة فعالة عند استخدامه بشكل صحيح ومستمر.
  2. تحتاج إلى استخدامها فقط عند ممارسة الجنس دون الحاجة إلى ترتيب مسبق.
  3. لا توجد آثار جانبية طبية لاستخدام الواقي الذكري.
  4. الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً.
  5. يسهل الحصول عليه، وتأتي بمجموعة متنوعة وواسعة من الأشكال والأحجام والروائح.

 

السلبيات:

  1. يجد بعض الأزواج أن استخدام الواقي الذكري يقاطع ممارسة الجنس، لتجنب ذلك: حاول اعتباره جزء من العلاقة.
  2. الواقي الذكري قوي جداً ولكن قد ينقسم أو يتمزق إذا لم يستخدم بشكل صحيح.
  3. قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية لمادة المطاط أو البلاستيك أو مبيدات الحيوانات المنوية، فيمكنك الحصول على الواقي الذكري التي يكون احتمال تسببها بالحساسية أقل.

 

أخيراً، هناك العديد من أساليب منع الحمل، عليكِ التأكد دائماً من استخدام الوسيلة الأنسب، سواءاً كانت حبوب منع الحمل، اللولب، حلقة المهبل أو الواقيات الذكرية والأنثوية.

لا تترددي في استشارة الطبيب المختص والذي يمكن له اقتراح الوسيلة الأنسب لصحتك وصحة شريكك.

————

ترجم هذه المقالة فريق علمتني كنز عن موقع هيئة الصحة البريطانية

المصادر:  nhs.uk/male-condoms  |  nhs.uk/female-condoms

لمعلومات أكثر حول موضوع المقالة

 

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4.3 / 5. 16

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.