الرئيسية>مقالات>أم سعيدة>ورشة صنّاع التغيير>عن منظمة أشوكا والتعاون مع علمتني كنز

تاريخ النشر 25 نوفمبر, 2022

ما هي منظمة أشوكا؟

تبني منظمة أشوكا شبكة مجتمعية عالمية، ليتمكن كل شخص في أي مكان من العالم من اتخاذ قرارات وإجراءات، لحل مشكلة اجتماعية في محيطه ومجتمعه

وتعمل على بناء هذه الشبكة أيضاً من خلال دعم روّاد الأعمال في المجالات الاجتماعية وأصحاب الابتكارات وقادة الأعمال وصانعي القرارات وصنّاع التغيير، وتقدّم لهم تحليلات وتسهيلات رياديّة، من خلال إنشاء شراكات قوية هدفها دفع العمل للأمام.

كيف بنت أشوكا هذه الشبكة؟

من خلال الاستفادة من الأدوات والمنتجات الرقمية، لدعم صنّاع التغيير في جميع المجالات وخلق فرص للشركات والمؤسسات والمنظمات المؤثرة، للمشاركة في إحداث تغيير مجتمعي على نطاق واسع.

لماذا تؤمن أشوكا بالشراكة والتعاون؟

تتشارك أشوكا مع المتعاونين معها في إلهام وإثراء المجتمعات، التي تركز على حل المشكلات الأكثر وجوداً في عالمنا

ومن هذا المنطلق تم التعاون بين علمتني كنز و منظمة أشوكا لإطلاق ورشة صنّاع التغيير ضمن برنامج yourkids المعدّة من قبل المنظمة، والمقدَّمة من الاستشارية التربوية غزل بغدادي لأول مرة باللغة العربية ولجمهور الوطن العربي.

عن المشاركة والتأثير

اعتبرت أشوكا سرد القصص أداةً قوية للتغيير المجتمعي وبناءً عليه تم إشراك المتحدثين ضمن الورشة للحديث عن تجاربهم، ونتائجهم و تأثيرهم المجتمعي.

حيث شارك خلال ورشة صنّاع التغيير المقامة في مصر دنيا ابراهيم، من شبكة صنّاع التغيير في منظمة أشوكا، وتحدثت عن ضرورة إشراك جميع من حولها في العمل البيئي. وعن مشروعها greenpreneur للعمل مع الأطفال، وتعزيز عادات أكثر استدامة لديهم، وقدّمت من خلال مبادرتها جلسات تعليمية و أفلام لتنمية الوعي لديهم وشاركت في عروض وتجارب علمية وقامت بزيارات جماعية لمحميّات طبيعية. كما أجرت خلال فترة التأسيس جلسات لأكثر من 150 طالباً في القاهرة، ويقوم هؤلاء المشاركون الآن بتطوير أكثر من 20 فكرة ومبادرة مستدامة من أجل مستقبل بيئي أفضل.

وأخيراً..

من هو صانع التغيير؟

وفق منظمة أشوكا كلنا صنّاع تغيير، وكلٌ في موقعه، في المنزل والمدرسة والعمل حيث يمكننا الانطلاق وإحداث الفرق و الأثر، بما يتناسب مع محيطنا، وبيئتنا وقدراتنا.

علمتني كنز في مهمة لزيارة الوطن العربي وتقديم ورشة صنّاع التغيير، لتساعد أمهات العالم العربي أن ينشؤوا أطفالاً صانعين تغيير أقوياء ومستقلّين.

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • بحملك ، بأمومتك، بوقتك الخاص ، برحلة التربية كاملةً استمتعي ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة