تاريخ النشر 21 ديسمبر, 2023

يجلب الحمل الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية للأم، حيث يلاحظ عليها المزيد من التقلبات المزاجية التي تتراوح بين الفرح العارم والحزن الشديد والكثير من نوبات البكاء بعد أصغر المشاكل مثل اتساخ الأرض، أو حضور موقف مؤثر ويعدّ كل ذلك طبيعياً، فما هي أسبابها وطرق علاجها؟

أسباب بكاء الحامل

لا تختلف نوبات البكاء بين الشخص العاطفي أو الشخص الذي يندر بكاؤه وتختلف النساء عن بعضها في ميعاد حدوثها.

في الثلث الأول من الحمل:

يرتفع مستوى هرموني الأستروجين والبروجيسترون المسؤولين عن تقلب المزاج والإصابة بالحزن والتوتر.

بالإضافة إلى اعتبار الحمل من التغيّرات الكبرى على الحياة الشخصية، وتبعاً لذلك يعد البكاء أثناء الثلث الأول من الحمل أمراً طبيعياً يعزى سببه لأي من السعادة أو القلق أو الخوف على صحة الرضيع.

أما في الثلث الثاني والثالث من الحمل:

يستمر ارتفاع مستوى الهرمونات، وتتسارع التغيرات الجسدية كما تتزايد مهام التحضير النفسي والجسدي، والاستعداد المالي للولادة وشراء حاجيات المولود، كل ذلك يزيد من مستوى القلق والتعب والخوف وتكثر معهم نوبات البكاء.

متى يتحول البكاء إلى مشكلة خطيرة؟

يمكن للبكاء أن يتحول لعرض من أعراض الاكتئاب.

ولصعوبة التفريق بين تأرجح المزاج والاكتئاب ميّز الأخصائيون الاكتئاب بعلامات مثل:

  • صعوبة التركيز.
  • فقدان الشهية.
  • نقص الاهتمام بالأعمال المفضلة.
  • شعور بالذنب وعدم القيمة.
  • النوم القليل أو الكثير.
  • أفكار عدوانية تجاه الذات أو الآخرين.

ينصح باستشارة الطبيب المختص في حال استمرت الأعراض لمدة أسبوعين أو أكثر.

هل تؤثر نوبات البكاء على الجنين؟

لحسن الحظ تم استبعاد التأثير السلبي للبكاء على الجنين ولكنه ظهر عند الإصابة بالاكتئاب.
حيث أوضحت الدراسات ازدياد فرصة الولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود وازدياد فرصة الإصابة باكتئاب بعد الولادة، الذي يؤثر مباشرة على علاقة وارتباط الأم برضيعها.

علاج نوبات البكاء أثناء الحمل

لا يمكن التحكم بارتفاع الهرمونات، لكن اتباع النصائح التالية يمكن أن يخفف من تأثيرها و تنقص من نوبات البكاء الناتجة عنها:

  • النوم الكافي: على الأقل من 7-9 ساعات ليلاً وتزيد قلة النوم من مستوى القلق.
  • النشاط الجسدي: يرفع من الطاقة ويحسن الصحة العقلية، استشيري طبيبك لمعرفة الرياضة المناسبة لحالتك.
  • تحدثي مع أم أو حامل من صديقاتك وتبادلي معها النصائح والتجارب.
    انضمي إلى مجموعة (كنز الأمومة) على فيسبوك، وتبادلي التجارب مع مجتمع أمهات علمتني كنز 🩷
  • تجنبي الإرهاق واطلبي الدعم والمساعدة في التحضيرات.
    قيامك بالمهمة لوحدك سيشعرك بالذنب أو التقصير ويزيد من الضغط النفسي لديك.

=================

مصدر المقال

ترجمة الصيدلانية: بتول الساطي

=================

اقرأي أيضا: ما هو تسمم الحمل وما هي مخاطره؟

أعراض تسمم الحمل وأساليب العلاج

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • التربية مهمة عظيمة، تفاصيل صغيرة ودقيقة نحتاج دائماً أن نعرفها، لنسير على الطريق الصحيح

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • خرافات سلبية حول الرضاعة الطبيعية!

    12 مايو, 2020

  • الولادة القيصرية: متى نلجأ إليها وكيف نعتني بجرح العملية؟

    11 مايو, 2020

  • اليوم العالمي لرفض ختان الإناث

    6 فبراير, 2022

خرافات سلبية حول الرضاعة الطبيعية!

12 مايو, 2020

الولادة القيصرية: متى نلجأ إليها وكيف نعتني بجرح العملية؟

11 مايو, 2020

اليوم العالمي لرفض ختان الإناث

6 فبراير, 2022