الرئيسية>مقالات>طفل سعيد>طفلي والنوم>ما هي وضعيات النوم الأفضل لطفلي الرضيع؟

تاريخ النشر 28 ديسمبر, 2020

كثيراً ما يقلقنا نوم أطفالنا، ونحتار في وضعيات النوم التي سنترك الطفل الرضيع فيها وهو نائم، هل يستلقي على ظهره؟ أم على أحد جانبيه؟

في المقال التالي سنوضح وضعيات النوم الأفضل، وأهم التوصيات لنوم طفلك الرضيع.

 

الوضعية الآمنة لنوم الرضيع 

تعد الوضعية الصحيحة الآمنة لنوم الطفل الرضيع هي (النوم على الظهر)، وهي الوضعية الملائمة ابتداءاً من يوم الولادة سواءً في النهار أو الليل.

أما النوم على الجانب أو على البطن فيعتبر غير آمن، لأنه يزيد من احتمالية اختناق الرضيع عند التشجؤ وخطر الموت، فهو غير قادر على تغيير وضعيته لوحده.

في حال كان طفلك يعاني من آلام المغص فبإمكانك تغيير وضعية النوم على الظهر ووضعه على بطنه لفترة بسيطة، شرط أن تبقى بجانبه بشكل دائم.

 

هل يمكنني استخدام الوسادة؟

بحسب هيئة الصحة البريطانية فإن الوسادة لا يجب أن يتم استخدامها للطفل الرضيع قبل عمر السنة، إلّا في حالات خاصة فقط.

من هذه الحالات عندما يعاني طفلك من الإقياء، حينها يمكنك وضع وسادة أسفل سريره (مرتبة السرير)، وإمالتها بحد أقصاه 30 درجة وذلك لتخفيف الإقياء إلى أن يهدأ الطفل.

 

متى يمكن للطفل النوم بحرية؟

طفلك الرضيع في الأشهر الأولى لا يزال غير قادر على تحريك جسده بالقدر الكافي الذي يمكنه من تغيير وضعية نومه، لكن جسده الصغير يتطور بسرعة كبيرة.

بإمكان الطفل أن ينام بحرية وبوضعيات مختلفة عندما يصبح قادراً على تغير وضعيته في السرير دون مساعدتك.

 

ربما يكون جسد طفلك الصغير وحاجاته المتعددة أمر مربك لك في بداية رحلة الأمومة، لكن تذكري دائماً أن تستمعي بتلك الأيام وأن تجعلي منها ذكريات ولحظات جميلة لك ولطفلك الرضيع.

 

إقرأي أيضاً: “ساعات نوم الطفل اللازمة حسب عمره”

————

ترجم هذه المقالة فريق علمتني كنز عن موقع هيئة الصحة البريطانية

روابط المصادر: nhs.uk/2 | nhs.uk/1

 

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • لا تسمحي لأحد أن يصرخ أو يهين كرامة طفلك، كوني شجاعة كـ القطة و دافعي عن طفلك 💪🏻

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • مراحل انحسار النوم وتراجعه عند الأطفال

    12 مايو, 2020

  • نوم الطفل ومشاكل التعب المتراكم

    12 مايو, 2020

  • النوم ليلاً وأهميته لطفلك

    12 مايو, 2020

مراحل انحسار النوم وتراجعه عند الأطفال

12 مايو, 2020

نوم الطفل ومشاكل التعب المتراكم

12 مايو, 2020

النوم ليلاً وأهميته لطفلك

12 مايو, 2020