تاريخ النشر 12 مايو, 2020

تختلف عدد ساعات نوم الطفل بحسب عمره وهو بالمجمل بحاجة لساعات طويلة مقارنة بالبالغين.

لكن هناك معياراً ثابتاً يحدد حاجة الطفل للنوم بحسب عمره، وهذا ما يجب عليكِ معرفته ومتابعته بناءاً عليه.

بدايةً يجب أن نعلم بأن عدد ساعات النوم تختلف من طفل لآخر، فربما يحتاج طفلك أقل أو أكثر بقليل من هذه الساعات.

في الجدول التالي المعدل الوسطي لعدد ساعات النوم، لذلك لا ترغمي طفلك على النوم خلال النهار عدة مراتٍ إذا لم يشعر بالنعاس.

 

نوم الطفل حديث الولادة

يقضي يومه بين النوم واليقظة، يمكن تمييز نوعين من النوم لديه: النوم النشط و النوم الهادئ.

في النوم النشط يلاحظ حركات الارتعاش ونفضة الجسد والمص بينما في النوم الهادئ يبقى الرضيع ساكناً و يتنفس بهدوء.

 

الرضع من 3-6 أشهر

2-3 مرات نوم خلال النهار تصل لساعتين لكل منها، يبدأ بالنوم أكثر خلال الليل و من الممكن أن يستمر بالاستيقاظ مرة واحدة على الأقل.

 

الرضع من 6-12 شهر

يستمر بالنوم خلال النهار لمدة 1-2 ساعة , بعضهم ينام لمدة أطول ولكن ربع الرضّع بهذا العمر ينامون لأقل من ساعة خلال النهار.

في الليل يستمر نوم الرضيع لمدة تصل لست ساعات أو أكثر, ثلثي الرضع يستيقظون مرة خلال الليل و يحتاجون لمساعدة للعودة إلى النوم.

 

من 1-3 سنوات

يحتاجون من 12-13 ساعة نوم كل 24 ساعة, عادة تكون 10-12 ساعة ليلاً و 1-2 ساعة خلال النهار.

من المهم الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ، مع الحفاظ على روتين محدد، بإمكانك الاستعانة بالضوضاء البيضاء لمساعدة صغيرك على الاسترخاء.

الروتين اليومي سيساعد على تخطي مشكلات عدم انتظام النوم والتعب المتراكم، ويمنح طفلك ساعات النوم التي يحتاجها.

إقرأي أيضاً: “ما هي وضعيات النوم الأفضل لطفلي الرضيع؟”

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق علمتني كنز اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر

رابط المصدر: raisingchildren

 

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • استمتعي بحملك وأمومتك وكل وقت تقضيه مع طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • تنظيم نوم الرضيع خلال النهار

    12 مايو, 2020

  • لماذا اختل نوم طفلي بعد انتظامه؟

    12 مايو, 2020

  • النوم ليلاً وأهميته لطفلك

    12 مايو, 2020

تنظيم نوم الرضيع خلال النهار

12 مايو, 2020

لماذا اختل نوم طفلي بعد انتظامه؟

12 مايو, 2020

النوم ليلاً وأهميته لطفلك

12 مايو, 2020