تاريخ النشر 31 ديسمبر, 2020

تعد الرضاعة الطبيعية الخيار الأفضل لصحة الطفل والأم، إلا في حالات خاصة حيث يستبدل حليب الأم بالحليب الصناعي وفقاً لتقييم الطبيب المختص.

لكن بالمقابل هنالك العديد من المعتقدات والأخطاء الشائعة حول الرضاعة الطبيعية تجعل الأم تلجأ للحليب الصناعي دون مراجعة الطبيب، ما هي وهل فيها شيء من الصحة؟

 

معتقدات خاطئة حول حليب الأم

(شعرت أنه لا يشبع)
إحساسك غير كافٍ أبداً لإدخال الحليب الصناعي.

(شعرت أن حليبي خفيف، خاصة عندما حاولت سحب الحليب)
إحساسك غير كافٍ، وشفاطة الحليب ليست دليلاً، لأن مص الطفل أقوى من سحبها بكثير، لذلك فالكمية التي يحتاج الشفاط ساعة لتعبئتها، يشربها طفلك بمدة لا تتجاوز الربع ساعة تقريباً.

(طفلي يرضع من صدري لمدة طويلة وعندما ينتهي يبكي ليرضع من جديد)
بكاؤه ليس دليلاً على الجوع، فالطفل يحب أن يبقى في حضنك ليشم رائحتك، والطفل يرتاح بعملية المص وهذا سبب بكاءه.

(طفلي يستيقظ جائعاً مرات عدة في الليل)
من الطبيعي جداً أن يستيقظ الطفل مرات عدة ليأكل لأن جسمه في طور النمو ويحتاج الغذاء أكثر من مرة أثناء الليل.

(لا أشعر بتدفق حليبي)
ليس سبباً كافياً فغزارة الحليب لا تعتمد على شعورك بتدفقه، كل ما عليكِ هو إرضاع طفلك فقط.

(الناس يقولون إن ابني نحيف وجائع)
الناس ليست مصدراً ولا مرجعاً في حياتك أنت وطفلك.

 

كيف أعرف أن طفلي بحاجة للحليب الصناعي؟

حاجة الطفل إلى الحليب الصناعي يؤكدها وزن الطفل:

  1. ثبات وزن الطفل.
  2. خسارته للوزن (مع العلم ان خسارة الوزن بعد الولادة أمر طبيعي جداً).
  3. وقوف وزنه تحت الحد الطبيعي.
  4. هذه مؤشرات حاجة طفلك للحليب الصناعي.
  5. وفي هذه الحال يملك الطبيب قرار إدخال الحليب الصناعي ونوعه بناء على قياس وزن طفلك الدوري خلال أشهره الأولى، فإذا شعرت بحاجة الطفل للحليب الصناعي زوري طبيبه أولاً.

إدخال الحليب الصناعي ليس قراراً سهلاً، فكوني حذرة بشكل كبير قبل الإقدام على هذه الخطوة.

 

مواعيد قياس وزن الطفل منذ الولادة:

بعد أسبوعين من ولادته يجب وزن الطفل كما يلي:

  1. حتى عمر الست أشهر مرة واحدة شهرياً، ليس أكثر.
  2. من عمر 6-12 شهر مرة واحدة كل شهرين، ليس أكثر.
  3. أكبر من عمر السنة مرة واحدة كل ثلاث أشهر، ليس أكثر.
  4. ممكن أن يوزن الطفل أكثر من ذلك إذا كان لديه مشكلة تتعلق بالنمو أو الصحة العامة .

 

الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل دائماً لك ولطفلك، لكن بالتأكيد هناك ظروف خاصة بكل أم، لا تسمحي لذلك بأن يؤثر على علاقتك بطفلك فهي مميزة، استمتعي بها واجعلي منها ذكريات جميلة.

لمعلومات أكثر حول الرضاعة الطبيعية، بإمكانك مشاهدة فيديوهات سلسلة الرضاعة من قناة “علمتني كنز” على يوتيوب:

[embedyt] https://www.youtube.com/embed?listType=playlist&list=PLuiUaXHa8Ig3mAeCcEAf7xIHUe0W-d-S-[/embedyt]

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق علمتني كنز اعتماداً على موقع هيئة الصحة البريطانية، إضافةً لمعلومات من أخصائية الرضاعة الطبيعية المعتمدة من نظام الصحة البريطاني ضمن دورة خاصة حول الرضاعة الطبيعية.

رابط المصدر: nhs.uk

 

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • استمتعي بحملك وأمومتك وكل وقت تقضيه مع طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • هل الرضاعة الطبيعية مؤلمة ؟

    1 أغسطس, 2021

  • فوائد الرضاعة الطبيعية وكيفية إدرار الحليب

    12 مايو, 2020

  • مشكلات الرضاعة الطبيعية الشائعة

    29 يونيو, 2021

هل الرضاعة الطبيعية مؤلمة ؟

1 أغسطس, 2021

فوائد الرضاعة الطبيعية وكيفية إدرار الحليب

12 مايو, 2020

مشكلات الرضاعة الطبيعية الشائعة

29 يونيو, 2021