الرئيسية>مقالات>أم سعيدة>طفلي حديث الولادة>نصائح هامة حول الإرضاع بالزجاجة “الببرونة”

تاريخ النشر 12 مايو, 2020

سواءاً استخدمتِ سحب الحليب الطبيعي أو الحليب الصناعي لإرضاع طفلك فأنت بحاجة لاستخدام زجاجة الإرضاع “الببرونة”، إليكِ نصائح هامة حول استخدامها:

شراء الزجاجة (الببرونة) والحلمات الخاصة:
ستحتاجين عدداً من الزجاجات والحلمات (مصاصات الشرب) و فرشاة تنظيف الزجاجات وآلة تساعدك على التعقيم مثل الميكرويف, ولا يوجد أي دليل على جودة أحد أنواع الزجاجات أكثر من غيرها، لكن اختاري شكل الزجاجة الذي يساعدكِ على تنظيفها وتعقيمها بسهولة أكبر.

تحضير الرضعة:
تأكدي قبل كل شيء من تعقيم الببرونة وكامل أجزاءهاحتى يبلغ عمر طفلك سنة على الأقل، وفي حال الرضاعة الصناعية اتبعي خطوات تحضير الحليب المكتوبة على العلبة بدقة كبيرة.

كيفية إرضاع الطفل بالببرونة:
تأكدي أن الطفل بوضعية مريحة، استمتعي بحمل طفلك والنظر بعينيه أثناء شربه للحليب، احملي طفلك بشكل شبه مستقيم، واسندي رأسه بحيث يتمكن من التنفس وشرب الحليب براحة تامة، ضعي حلمة الببرونة على شفاه طفلك وعندها يفتح فمه ادخل الحلمة بلطف، و دائماً أعطي طفلك مساحة من لوقت لإنهاء رضعته.

اترك الحلمة مليئة بالحليب دائماً:
خلال إرضاع طفلك يجب أن تكون زجاجة الحليب عمودية لتسمح بتدفق الحليب دون الهواء الذي يسبب غازات مزعجة له.

يحتاج طفلك إلى استراحات قصيرة خلال الرضعة، وقد يحتاج أن يتجشأ في بعض الأحيان، عندما يقرر طفلك أنه اكتفى احمليه بوضعية التجشؤ ليخرج الغازات.

رمي الحليب الصناعي المتبقي:
تذكري دائماً رمي الحليب الصناعي أو الطبيعي الذي لم يشربه طفلك.

الأطفال يختلفون بالمدة الزمنية بين الرضعات وكذلك بكمية الرضعة، لا تحاولي أبداً إجبار طفلك على إكمال الرضعة إذا لم يرغب بذلك.

لا تتركي طفلك أبداً لوحده خلال الرضاعة، خوفاً من اختناقه.

المعلومات الواردة في كافة أجزاء الرضاعة الطبيعية هي معلومات من أخصائية رضاعة طبيعية معتمدة من النظام الطبي البريطاني، قمت بتسجيلها خلال دورة خاصة حول الرضاعة، بالإضافة لهيئة الصحية البريطانية NHS.

https://www.nhs.uk/conditions/baby/breastfeeding-and-bottle-feeding/bottle-feeding/advice/

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • بحملك ، بأمومتك، بوقتك الخاص ، برحلة التربية كاملةً استمتعي ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • نوبات حبس النفس عند الأطفال

    23 ديسمبر, 2021

  • الغذاء الصحي الأنسب لإدرار حليب الأم

    12 مايو, 2020

  • هل أخشى اليرقان “الصفرة” على طفلي؟

    12 مايو, 2020

نوبات حبس النفس عند الأطفال

23 ديسمبر, 2021

الغذاء الصحي الأنسب لإدرار حليب الأم

12 مايو, 2020

هل أخشى اليرقان “الصفرة” على طفلي؟

12 مايو, 2020