متى أعطي طفلي مضاد حيوي؟

اعطاء الطفل المضاد الحيوي

متى أعطي طفلي مضاد حيوي؟

المضاد الحيوي من أعظم اكتشافات البشرية واستطاع المساهمة في إنقاذ الكثيرين، و مكّن الجسم من مقاومة الكثير من الأمراض التي عجز عنها الطب في فترات سابقة.

لكن هل هو مفيد للطفل؟ أم هناك ضوابط لاستخدمه؟ في كل مرة كانت تمرض بها كنز يبدأ السؤال لماذا لا تعطينها أدوية الالتهاب.

على عكس الشائع فإن استخدام أدوية الالتهاب للاطفال بشكل خاطئ وعشوائي يضعف مناعة الجسم خاصة لدى الأطفال بعمر أقل من عامين.

 

ما هو ضرر استخدام المضادات الحيوية بشكل خاطئ؟

يحتوي الجسم على بكتيريا نافعة هي المسؤولة عن 80% من المناعة لأنها تحارب الجراثيم الضارة وتمنع نمو الفطريات.

المضادات الحيوية لا تفرق بين البكتيريا النافعة والضارة.

إن استخدام أدوية الالتهاب بشكل عشوائي يؤدي إلى تحطيم البكتيريا النافعة، وبالتالي انتقال المعادن والمواد الضارة إلى أنسجة الجسم وإضعاف مناعته ومقاومته للأمراض ما قد يستمر أثره في الجسم لسنوات.

 

متى يمكنني إعطاء طفلي مضاد حيوي؟

إن ارتفاع حرارة الطفل ليست دليلاً على حاجة الطفل للمضاد الحيوي، فأدوية الالتهاب يجب ألّا تعطى للطفل إلا اعتماداً على وصفة الطبيب حصراً.

الطبيب وحده قادر على تحديد نوع المرض الذي يعاني منه الطفل ونوع البكتيريا التي تسببت بالمرض.

في حال وصف الطبيب الدواء المناسب يجب الالتزام بالتعليمات اوستخدام الدواء وجرعاته بدقة.

 

في حال اضطررت لإعطاء الطفل المضاد الحيوي كيف يمكنني التخفيف من أثره السلبي؟

تقديم اللبن (الزبادي) خاصةً المدعم بالبكتيريا النافعة (البروبايوتيك) بعد ساعتين من جرعة دواء الالتهاب واستمرار إعطاء اللبن لمدة 7-14 يوماً بعد انتهاء العلاج.

إن الجهاز المناعي لطفلك يتكوّن في سنواته الأولى و المضادات الحيوية ليست دائماً الحل الجيد لمساعدته على التعافي وبناء جهاز مناعي قوي.

التراخي في إعطاءها للأطفال يسبب نتائج عكسية، لذلك كن حذراً في استخدامها واعتمد على استشارة الطبيب المختص والمتابع لحالة طفلك.

الاستخدام العشوائي لأدوية الالتهاب يضعف قدرتها على مساعدة أجسامنا، ويحرمنا من أهم حليف لنا أمام الكثير من الأمراض.

 

إقرأ أيضاً: كيف أخفف على طفلي أعراض الزكام؟

———–

هذه المقالة تم تحريرها لموقع “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات من قبل:

د. معاوية العليوي
اختصاصي طب الأطفال

لمعلومات أكثر حول موضوع المقالة:
nhs.uk

 

 

 

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4.1 / 5. 57

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ