كيف نختار قصص جيدة للأطفال؟

اختيار قصص للأطفال

كيف نختار قصص جيدة للأطفال؟

في الأعوام الأولى يبدأ الأهل باقتناء قصص للأطفال حتى قبل أن يتعلموا القراءة، وعلى اختلاف المرحلة العمرية وما يناسبها من الكتب والحكايات المصورة، هناك عدة معايير مهمة يجب مراعاتها أثناء اختيار القصة، سنعرض لكم أهمها.

أسئلة يجب أن الإجابة عنها قبل اقتناء قصص لطفلك..

  1. هل هناك مشكلة في رسومات القصة أو النص؟ هل هي مرعبة؟ (خاصة لطفل ما قبل السادسة حيث يغيب الفرق بين الواقع والخيال عنده): قصص: سبايدر مان، العملاق الذي يسافر إلى السماء، الأشباح الساحرات ..إلخ.
  2. هل يوجه الطفل لاكتساب عادات سيئة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ؟ كالأنانية، والنزاقة، والغيبة، والخنوع ..إلخ.
  3. هل يحتوي على إيحاءات جنسية؟
  4. هل يشمل محتواه على العنف؟ حتى لا تقول بعد فترة أن طفلك عدواني ! فكُتُبُ الأطفال يجب أن تقدم نماذج طيبة، تساعد الأطفال على تعلم سلوكيات حسنة.
  5. هل تنتهي بنهاية كئيبة؟ فالطفل يحتاج للشعور بالثقة بالمستقبل، والقدرة على تخطي العقبات، فهو يربط النتيجة بالجهد المبذول؛ بذل الطفل جهداً كبيراً، يبحث عن الماء، لكنه في النهاية مات من العطش!

 

أهميّة لغة القصة للطفل

عند اقتناء الكتاب يجب الاهتمام بعنصر اللغة، ولذلك عليك كمربّي الانتباه للنقاط الآتية:

  1. هل تكثر فيها الأخطاء الإملائية أو النحوية أو تغلب العامية على الفصحى؟ فالكتاب من أهم ما يربط الطفل بلغته ويثريها.
  2. هل تتضمن سباباً ولغة بذيئة؟ وتعرض أحياناً على هيئة مزاح فيفضلها الطفل.
  3. هل تتعارض مع ما يتلقاه الطفل من معلومات مدرسية ؟ وغالباً ما يكون لكتب الأطفال ارتباط وثيق بالتعليم لإثراء محتواه وترسيخه.
  4. هل تتعارض مع الأعراف والتقاليد والقيم المجتمعية؟ بالطبع لا بأس من تعريف الطفل بالثقافات المختلفة، لكن هنا أقصد ما يرفضه المجتمع وينبذه؛ كأن تحكي القصة عن عائلة من أم دون معرفة الأب وذكره وحتى الإشارة إليه، أو عائلة من أبوين مثليين.

 

كل ما ذكر سابقاً موجود في عدد كبير من القصص العربية المتداولة، لذلك يجب ألّا نثق بأي كتاب خاصةً إن كان يغفل اسم الكاتب والرسام!

أخيراً من المهم عند انتقاء الكتاب الانتباه إلى الشخصيات وتنوع ملامحها، الطول والشكل ولون البشرة، لتجنب تقيد الطفل بطابع واحد، تفادياً لأي صفات عنصرية قد يكتسبها الطفل دون حسبان.

القصة على بساطتها هي نافذة الطفل للتعرف على الكثير عن عالمه الجديد، علينا اقتنائها بحرص، واختيار القصص التي ترسخ العادات والقيم النبيلة والمبادئ الراقية.

 

———–

هذه المقالة تم تحريرها لموقع “علمتني كنز” من قبل:

بتول حديفة
اختصاصية إدارة وتخطيط تربوي، وباحثة في مجال أدب الطفل

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4.1 / 5. 493

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.