تاريخ النشر 10 مايو, 2020

تعد حبوب منع الحمل أهم أساليب تنظيم الحمل وأكثرها شيوعاً، ودورها الرئيسي يتمثل بإيقاف عملية إنتاج البيوض لدى المرأة، لكن ما أنواعها وكيف تستخدم؟

في هذا المقال:

  1. حبوب منع الحمل الإسعافية.
  2. حبوب البروجستوجين.
  3. السلبيات والآثار الجانبية.

 

حبوب منع الحمل الإسعافية (اليوم التالي):

هل سمعتِ من قبل عن حبة اليوم التالي أو المانع الإسعافي؟ هذه الحبوب تستخدم في حال فشل مانع الحمل المستخدم؛ مثال: عطب الواقي الذكري, أو الخطأ في حساب الأيام عند استخدام المانع الطبيعي.

لها نوعان:

  1. النوع الأول: (Levonorgestrel)؛ مثل: (Levonelle)، وهذا يجب أن يؤخذ خلال ثلاث أيام بعد الجماع.
  2. النوع الثاني: (ulipristal acetate)؛ مثل: (ellaone)، ويؤخذ خلال فترة خمسة أيام بعد الجماع.

وكلاهما يعتمد تأخير الإباضة أو منعها كآلية عمل في الجسم.

بعض الحقائق عن حبوب منع الحمل الإسعافية:

  1. كلما كان تناولها أسرع كان مفعولها أضمن.
  2. لها آثار جانبية بسيطة؛ مثل: (الوهن, والصداع, وإقياء, وألم بطني, وقساوة ثدي).
  3. تؤثر على الدورة الطمثية بتأخيرها أو تسريعها، ومن الممكن ألا تؤثر أبداً.
  4. لا تسبب الإجهاض في حال تناولها من قبل امرأة حامل.
  5. معظم النساء تستطيع استعمالها حتى الممنوعات منهن عن استعمال حبوب منع الحمل الفموية و لصاقة منع الحمل, يستثنى من لديهن حساسية لأحد مركبات الدواء  و مرضى الربو المزمن، ينصح بقراءة النشرة المرفقة بكل دواء قبل تناوله واستشارة الطبيب المختص.
  6. للمرضعات من الآمن تناولهن للنوع الأول، بينما ينصح مصنعو النوع الثاني بالامتناع عن الرضاعة لمدة أسبوع بعد تناولها.
  7. بعض الأدوية تجعلها أقل فاعلية.
  8. من الممكن تناولها مسبقاً في حال قلقك من فاعلية وسيلة منع الحمل المتبعة, وفي حال نيتك الاستمتاع بوقتك دون أي قلق.
  9. من الممكن استعمالها أكثر من مرة خلال الدورة الطمثية الواحدة.

 

حبوب البروجستوجين:

أكثر أنواع حبوب منع الحمل شيوعاً تقوم بوظيفتها عن طريق زيادة سماكة الطبقة المخاطية في عنق الرحم مما يمنع وصول النطفة الى البويضة.

 لمحة عن حبوب البروجستوجين:

  1. يمكن أن تكون فعالة بنسبة (99%) إذا أخذت بشكل صحيح؛ أي: هناك احتمال أن يحدث حمل لدى أقل من امرأة من بين (100) امرأة خلال السنة.
  2. تؤخذ هذه الحبوب يومياً ودون انقطاع بين العبوات.
  3. يمكن استخدامها من قبل النساء اللاتي لا يستطعن استخدام مانعات الحمل الحاوية على هرمون الاستروجين ( كمن لديها ارتفاع ضغط شرياني، أو خثرة دموية سابقة، أو فرط وزن).
  4. يمكن استخدام هذه الحبوب إن تجاوزتِ سن ال(35)، وكنتِ مدخنة.
  5. ييجب تناول هذ الحبوب بنفس التوقيت كل يوم. واذا حصل تأخير أكثر من 3 ساعات ” أو 12 ساعة” عن الموعد اليومي فلن تكون فعالة.
  6. إذا كان لديك إقياء أو إسهال شديد فهذه الحبوب لن تقوم بوظيفتها.
  7. بعض الأدوية تؤثر على فعالية هذه الحبوب؛ فاسألي طبيبك عن التفاصيل.
  8. الدورة الشهرية من الممكن أن تتوقف خلال استعمال الحبوب، أو أنها تصبح أخف أو غير منتظمة أو كثيرة التكرار.
  9. من الممكن استخدام الحبوب منع الحمل لفترات قصيرة نسبياً مقارنةً باللولب الذي ييستخدم لمنع طويل الأمد.


هناك نوعان من هذه الحبوب:

  1. الحبوب التي تؤخذ خلال (3) ساعات من نفس التوقيت يومياً.
  2. الحبوب التي تؤخذ خلال (12) ساعة من نفس التوقيت يومياً.

من الضروري اتباع التعليمات المرفقة مع العلبة، فإن نسيان حبة أو تناول الحبة بالتزامن مع دواء آخر يمكن أن يقلل فاعليتها.

 

ماذا عن حالة ما بعد الولادة؟

عند البدء بتناول هذه الحبوب في اليوم (21) بعد الولادة تكون الحبوب فعالة بما يكفي للوقاية من حمل جديد، وعند البدء بتناولها بعد الولادة بأكثر من (21) يوم فسوف تحتاجين إلى لواقي ذكري ” حتى تأخذي حبوب منع الحمل لمدة يومين”.

 

حبوب البروجسترون والإرضاع:

هذه الحبوب آمنة بالنسبة لك إن كنت مرضعة، ويمكن مرور كميات قليلة جداً من البروجسترون عبر الحليب، ولا يؤثر ذلك على طفلك، وأيضاً لا يؤثر على الطريقة التي ينتج بها ثديك الحليب.

 

سلبيات حبوب منع الحمل البروجستوجين

  1. تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة فيمكن أن تصبح أخف أو أكثر تكراراً أو تتوقف أو من الممكن نزول بعض نقاط الدم بين الطمثين.
  2. لا تقي من الأمراض المنتقلة جنسياً.
  3. من الضروري تذكر تناول الحبة في نفس الوقت كل يوم.
  4. بعض الأدوية الحاوية على مضادات حيوية تجعلها أقل فعالية.

 

أما عن آثارها الجانبية فهي نادرة، وبعضها:

  1. ظهور حب الشباب.
  2. تورم الثدي وزيادة حجمه.
  3. تغير المزاج.
  4. شقيقة وألم بالرأس.
  5. غثيان وإقياء.
  6. نشوء كييسات على المبيض.
  7. اضطراب بالمعدة.
  8. اكتساب الوزن.

 

هذه الآثار تظهر عادةً خلال الأشهر الأولى من تناول الدواء، ولكنها تزول مع الوقت، وتتحسن خلال بضعة أشهر.

وأخيراً، قبل استخدام أي وسيلة منع حمل يجب أن تكوني مدركة تماماً لكيفية استخدامها بشكل صحيح، لا تترددي باستشارة الطبيب المختص لمعرفة ما يناسبك.

————

ترجم هذه المقالة فريق علمتني كنز عن موقع هيئة الصحة البريطانية

روابط المصادر:
nhs.uk/contraception
nhs.uk/progestogen

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • لن ترزقك الدنيا بصديق حقيقي صادق و وفي أكثر من طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • منع الحمل باستخدام المانع الطبيعي وحساب الأيام

    10 مايو, 2020

  • ماهي حلقة المهبل وكيف تستخدم لمنع الحمل؟

    22 ديسمبر, 2020

  • استخدام الواقي الذكري والأنثوي لمنع الحمل

    17 فبراير, 2021

منع الحمل باستخدام المانع الطبيعي وحساب الأيام

10 مايو, 2020

ماهي حلقة المهبل وكيف تستخدم لمنع الحمل؟

22 ديسمبر, 2020

استخدام الواقي الذكري والأنثوي لمنع الحمل

17 فبراير, 2021