يوم الطفل والتفاصيل الممتعة

تفاصيل يوم الطفل

يوم الطفل والتفاصيل الممتعة

استمتع مع طفلتي في الكثير من الأحداث والأنشطة اليومية، بعضها متعب والآخر مسلٍّ، لكن بالتأكيد يوم الطفل يحمل الكثير من التفاصيل الممتعة!

أحداث بسيطة ربما لكنها تبني علاقة متينة بين الأهل وطفلهم، وتعزز من الذكريات الجميلة التي سيحملها الطفل معه عندما يكبر.

عند كل ليلة ومع بداية رحلة نوم “كنز”، أهمس في أذن صغيرتي قبل قراءة القصة: “أحبك”، ثم أقول لها: “لقد قضينا وقتاً ممتعاً اليوم، أليس كذلك؟”، ثم نبدأ أنا وهي بسرد أحداث يومنا الطويل.

في يومٍ من الأيام وبعد أن قرأت لكنز القصة الأولى، طلبت كعادتها الحكاية الثانية والثالثة وحتى الرابعة! فقلت لها: “ماما لقد تعبنا اليوم يكفي!!”.

فردت علي كنز: “صحيح يا ماما تعبنا اليوم كثيراً، ذهبنا للباليه، ركبنا الباص، قفزنا في بركة الطين، ذهبنا للسوبرماركت، طبخت أنا وماما، رقصنا بالعربة، صنعنا خيمة بالغطاء، مسكنا يدي بعضنا… لقد سررنا كثيراً اليوم!”.

كنت أعتقد أننا قضينا معاً يوماً عادياً كأي يوم! لكن التفاصيل التي ذكرتها “كنز” والتي علقت بذهنها تؤكد أن كل يوم مع أطفالنا هو يوم استثنائي.

فحتى تلك الدقائق القليلة التي قفزت فيها “كنز” في بركة الطين قبل قدوم الباص كانت بالنسبة لها تستحق الذكر.

كل يوم تقضينه مع طفلك هو رصيد تضيفينه إلى ذكرياته؛ فكوني حريصة كل الحرص على أن تضيفي ما يستحق أن يُذكر.

إقرأي أيضاً: ماما وكنز .. و لعب الأدوار المتبادلة

———

تم تحرير هذه المقالة من قبل

غزل بغدادي
مؤسسة مشروع علمتني كنز
حاصلة على دبلوم مونتيسوري من مركز أميركا الشمالية NAMC

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.3 / 5. 15

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ