الرئيسية>مقالات>طفل سعيد>طفلي والنوم>كيف تساعد الضوضاء البيضاء طفلي على النوم؟

تاريخ النشر 12 مايو, 2020

تعتبر الضوضاء البيضاء أو الضجيج الأبيض أكثر الأساليب انتشاراً مؤخراً لمساعدة الأهل على تنظيم نوم الطفل وتهيئة له الظروف المناسبة للنوم.

هناك الكثير من الدراسات التي تناولت أثر الضوضاء البيضاء أو الضجيج الأبيض الإيجابي في مساعدة الطفل وحتى البالغين على النوم.

 

 ما هو الضجيج الأبيض؟

الضجيج الأبيض هو أصوات عادية من حياتنا اليومية بترددات مناسبة بشكل يساعد على التركيز والهدوء.

تتميز الضوضاء البيضاء بدمج عدد كبير من الأصوات بترددات مختلفة مثل (صوت الأمواج، الغسالة، الرياحن المطر ..).

تساعد هذه الأصوات الطفل على التركيز فيها، بالتالي يصبح تركيزه في مكان واحد ما يوقف الدماغ من الانشغال بأمور أخرى.

تماثل هذه العملية ما يحدث أثناء عملية الرضاعة في حالة الطفل الرضيع .

 

كيف أستخدم الضوضاء البيضاء بشكل يناسب طفلي؟

للاستفادة من الضجيج الأبيض عليك الحرص بأن يكون الصوت متوسط العلو ثم يبدأ بالانخفاض تدريجياً مع دخول الطفل بالنوم حتى يختفي نهائياً بعد نومه.

لاستخدام الضجيج الأبيض بإمكانك البحث عبر الإنترنت عن عبارة الضجيج الأبيض أو “White Noise” لتجد المئات بل ربما الآلاف من المصادر المجانية.

بإمكانك أيضاً استخدام تطبيقات على الهاتف المحمول بالمساعدة على النوم، المهم أن تختار صوت محبب لطفلك ولا يسبب له الأزعاج.

تذكر أن طفلك بحاجة لساعات نوم مناسبة ونوم هادئ ومريح، لذلك من الضروري إبقاء أصوات الضوضاء البيضاء بمستوى يتناسب مع سمع الطفل وعدم تركها بشكل مستمر خلال النوم.

————

ترجم هذه المقالة فريق علمتني كنز

رابط المصدر:
pediatrics.aappublications.org

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • لا تسمحي لأحد أن يصرخ أو يهين كرامة طفلك، كوني شجاعة كـ القطة و دافعي عن طفلك 💪🏻

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • تنظيم نوم الرضيع خلال النهار

    12 مايو, 2020

  • مراحل انحسار النوم وتراجعه عند الأطفال

    12 مايو, 2020

  • النوم ليلاً وأهميته لطفلك

    12 مايو, 2020

تنظيم نوم الرضيع خلال النهار

12 مايو, 2020

مراحل انحسار النوم وتراجعه عند الأطفال

12 مايو, 2020

النوم ليلاً وأهميته لطفلك

12 مايو, 2020