تاريخ النشر 22 سبتمبر, 2021

ولد طفلكما كطفل خديج قبل موعده وهو الآن في الحاضنة؟ لا شك أن تلك الأيام التي ستمران بها صعبة وتحتاج الكثير من الصبر والمعرفة لمساعدتكم على الاعتناء بطفلكم الجميل.

كيف يبدو الطفل الخديج (المولود ولادة مبكرة)؟

  1. كلما كان الطفل مولوداً في وقت أبكر سيكون حجمه أصغر ونسبة مساحة رأسه إلى بقية جسمه أكبر، كما ستكون كمية النسيج الشحمي لديه أقل مقارنة مع أقرانه المولدين في وقتهم.
  2. سيبدو جلد طفلك رقيق وشفاف، وبإمكانك رؤية الأوعية الدموية تحته، كما سيغطي جلد ظهره شعر ناعم يدعى الزغب.
  3. لا يملك طفلك نسيجاً شحمياً كافياً لحمايته، لذلك سيكسب برودة من المحيط إن كان في غرفة عادية، لهذا يتم وضعه في الحاضنة بعد ولادته مباشرة.
  4. سيبكي طفلك بصوت خافت، وقد يكون لديه صعوبة في التنفس بسبب عدم اكتمال نمو جهازه التنفسي
  5. في حال احتاج الطفل إلى مساعدة في التنفس يتم إعطاؤه الأوكسجين أو الاستعانة بجهاز خاص يدعى المنفسة.

 

تغذية الطفل الخديج

بعض الأطفال الخدج قد يحتاجون في بداية إلى تلقي السوائل عبر الأوردة أو من خلال أنبوب تغذية (يتم إدخاله من الفم أو الأنف إلى المعدة).

وتبقى الرضاعة الطبيعية هي أهم وأفضل ما يمكن أن تقدميه لطفلك الخديج، وذلك لفوائد الرضاعة الطبيعية  فحليب الأم:

  1. يحمي الطفل من الالتهابات، وطفلك الخديج معرض للإصابة بالالتهابات بشكل أكبر.
  2. يحتوي على هرمونات ومغذيات يحتاجها طفلك.
  3. سهل الهضم أكثر من الحليب الصناعي.

لن تكون عملية الرضاعة الطبيعية سهلة على طفلك الخديج، لذلك في بداية الأمر قومي بسحب الحليب من صدرك وتجميعه، لتقدميه لاحقاً لطفلك (ستجدين معلومات كافية عن حفظ الحليب في الأجزاء القادمة).

عندما تصبح الرضاعة المباشرة من الثدي ممكنة، يجب أن تحرصي على إرضاع طفلك بشكل متكرر وذلك لتحفيز زيادة إفراز الحليب (كلما رضع طفلك أكثر كلما زاد إنتاج الحليب أكثر).

إقرأي أيضاً: الخداجة و أعراض الولادة المبكرة

————

تم تحرير المقالة من قبل فريق علمتني كنز اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر

رابط المصدر   healthychildren.org

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • التربية مهمة عظيمة، تفاصيل صغيرة ودقيقة نحتاج دائماً أن نعرفها، لنسير على الطريق الصحيح

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • تغيّرات براز وبول طفلك الرضيع

    12 مايو, 2020

  • اختلاف الدماغ بين الأم والأب

    22 فبراير, 2024

  • نصائح هامة حول الإرضاع بالزجاجة “الببرونة”

    12 مايو, 2020

تغيّرات براز وبول طفلك الرضيع

12 مايو, 2020

اختلاف الدماغ بين الأم والأب

22 فبراير, 2024

نصائح هامة حول الإرضاع بالزجاجة “الببرونة”

12 مايو, 2020