ما هو الخلع الولادي؟ الأسباب والعلاج

الخلع الولادي

ما هو الخلع الولادي؟ الأسباب والعلاج

الخلع الولادي من أكثر الأمراض انتشاراً عند الأطفال حديثي الولادة، وفي حال تم اكتشافه مبكراً فيمكن علاجه بطرق غير جراحية، لكن التأخر باكتشافه أو علاجه قد يؤدي إلى تشوه بالمفصل مما يصّعب العلاج ويزيد المضاعفات.

الوضع الطبيعي للطفل عند الولادة أن يكون رأس عظمة الفخذ محتوى داخل تجويف في عظمة الحوض (التجويف الحقي)، لكن في حالة الخلع فإن رأس عظمة الفخذ يخرج من التجويف بشكل كامل أو جزئي.

التدخل الجراحي يكون ضرورياً في حال لم يتم اكتشاف ومعالجة الخلع بشكل مبكر، وذلك لتجنب زيادة المضاعفات (آلام بالمفصل، العرج، قِصَر في الرجل).

 

 كيف أعرف أن طفلي يعاني من الخلع الولادي؟

يمكنك ذلك بعد التعرف على أعراض تلك الإصابة:

  1. عدم تناظر الثنايا الداخلية لمنطقه الفخذ عند الطفل.
  2. وجود قصر عند مقارنة طول الرجلين يبعضهما.
  3. تكون في بعض الأحيان الرجل ملتفة للخارج.
  4. صعوبة في تحديد حركة الرجلين في بعض الأحيان (تحديد في فتح وضم الرجلين).
  5. تأخر المشي عند بعض الحالات.
  6. العرج عندما يمشي الطفل.
  7. المشي بالتمايل إلى الجانبين وتسمى مشية البطة، إذا كان الطفل يعاني من خلع الوركين.

 

ما هي أسباب الخلع الولادي؟

مازال السبب المؤكد مجهولاً حتى اللحظة، لكن هناك أمور قد تساهم في حدوث الخلع:

  1. ارتخاء الأربطة المحيطة بالمفصل.
  2. وضعية الطفل في رحم الأم.
  3. قلة السائل الأمينوسي في رحم الأم.
  4. وضعية الطفل بعد الولادة “المهاد” التي قد تساهم في تطور المشكلة من عدم استقرار في المفصل إلى خلع كامل.

 

أساليب العلاج

يتم بداية كشف خلع الولادة بواسطة صورة الأشعة ثم يبدأ العلاج الطبيعي عبر جهاز خاص مع بعض التمارين، في حال أصبح عمر الطفل سنة ولم يعد الخلع لمكانه قد يحول الطفل إلى عملية جراحية.

 

إقرأ أيضاً: “جلوس الطفل بوضعية خاطئة

———–

هذه المقالة تم تحريرها لموقع “علمتني كنز” من قبل

رؤيا دلقموني
أخصائية العلاج الطبيعي من جامعه العلوم والتكنولوجيا الأردنية

لمعلومات أكثر حول موضوع المقالة

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4 / 5. 4

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ