مص الإصبع و صحة أسنان الطفل

مص الإصبع لدى الطفل الرضيع

مص الإصبع و صحة أسنان الطفل

مص الإصبع أمر شائع عند الرضع خاصة في السنة الأولى لكن غالباً ما يتوقف الطفل عن مص إصبعه في عمر السنتين بشكل طبيعي دون تدخل الأهل، لكن في بعض الأحيان يستمر مص الأصابع لأعوام أخرى حينها يتوجب على الأهل على مساعدة الطفل للتخلي عن هذه العادة، لما لها من تأثير سلبي على صحة أسنان الطفل ونمو فكَّيه.

آثار مص الإصبع على صحة الأسنان:

  1. ظهور فراغات كبیرة بین الأسنان.
  2. بروز في الأسنان الأمامیة العلویة.
  3. عدم انتظام في ترتیب الأسنان، حیث یتحرك خط المنتصف نحو الجانب.
  4. تضیق في الفك العلوي.
  5. مشاكل في الإطباق، حيث لا تتلامس الأسنان الأمامية العلویة مع السفلية وذلك ما یسمى بالعضة المفتوحة.
  6. صعوبة في البلع.

 

خطوات لمساعدة الطفل:

  1. الحوار على انفراد وبجو هادئ مليء بالحب والثقة، أخبر الطفل عن أضرار مص الأصبع بطريقة تناسب طفولته، واستخدم أساليب توضيحية بسيطة مثل عرض بعض الصور لتأثير مص الإصبع، أو رسم تأثير مص الأصبع على الأسنان.
  2. مساعدة الطفل على إيجاد حلول عملية للتوقف عن مص الاصبع، كممارسة مهارة يدوية (التلوين، الرسم، تركيب القطع..الخ).
  3. خلق علاقة بين طفلك وأصابعه عن طريق إخباره بأهمية الأصابع، والحديث مع أصابعه بشكل لطيف: “كم هي جميلة، أعتذر منك أيها الإصبع الجميل، أعرف أنك تتألم لسبب المص لكن طفلي الشجاع سيحاول التوقف عن هذه العادة التي تؤلمك” والحديث مع باقي الأصابع: “أنا سعيد جداً لأنكم لا تتألمون”.
  4. الاتفاق مع الطفل على إشارة سرية تنبهه في حال بدأ بمص إصبعه بوجود أحد (لا تضغط عليه وتكثر من استخدامها، استخدمها باعتدال).
  5. ارسم الحدود (مثلاً يمنع مص الإصبع على طاولة الطعام).
  6. مدح الطفل ومدح قوته وشجاعته عندما مرور وقت (مهما كان قصيراً) دون أن يمص إصبعه، في البداية خمس دقائق كافية لمدحه وبالتدريج ستطول المدة.
  7. تشجيع الطفل وزيادة ثقته بقدراته عبر الترديد الدائم لجمل مثل: أنتَ قادر على ذلك أنا على ثقة كبيرة بك، أعلم أن التخلص من عادة ليس أمراً سهل لكنك قوي وقادر.
  8. تحديد سبب مص الإصبع، خصوصاً إذا كان بسبب ضغطٍ نفسي (تعرضه لمشكلة ما أو صدمة، تغيير البيت أو المدرسة..)، خفف علیه بتعزيز ثقته بك ليحدثك عن كل ما يشعر به، وبتقديم الحب والحضن دائماً.
  9. تجنب استخدام بدائل غير مناسبة كـ “اللهاية” لما لها من آثار سلبية أيضاً على الفك والأسنان، وكونها تشكل عادة أخرى يجب على الطفل التخلي عنها لاحقاً

 

متى يصبح التدخل ضرورياً؟

  1. إذا أصبح إصبع الطفل أحمر ومنتفخ دائماً.
  2. تغییر في طريقة نطق الكلام.
  3. تغییر في شكل وترتیب الأسنان.
  4. صعوبة في البلع.

 

في حالة استمرار مص الإصبع بعد عمر خمس سنوات يجب تدخل الطبيب المختص، عادةً ما یكون علاج الطبيب باستخدام جهاز خاص یبقیه الطفل في فمه لمنعه من مص إصبعه، لكن ذلك يتم تحت إشراف طبي ومتابعة دقيقة.  

———–

هذه المقالة تم تحريرها لموقع “علمتني كنز” من قبل:

د. إيناس رباح
بكالوريوس في طب الأسنان جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن

لمعلومات أكثر حول موضوع المقالة:
healthychildren.org

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4.2 / 5. 38

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ