يا روح ماما..

الطفل و كلمة ماما

يا روح ماما..

عندما نطقت طفلتي كلمة “ماما” للمرة الأولى كان عمرها لم يتجاوز الأشهر، يومها نطقتها دون قصد!

ربما نطقتها دون أن تعلم بأنني أنا ماما، لكنني جننت وصرخت، وأرسلت مقطع الفيديو لعائلتي وصديقاتي.

“الآن أنتِ سعيدة بذلك، انتظري حتى تكبر وتقول ماما ألف مرة في الدقيقة الواحدة، ستقولين يا ليتها لم تنطق كلمة ماما!”

كبرت “كنز”، وصار عمرها عاماً ونصف العام، وصارت تقول: “ماما” ألف مرة في الدقيقة، حتى وهي نائمة، ومع كل مرة يذوب قلبي حبّاً.

في كل مرة أشعر بنفس لذة الكلمة الأولى لا بل أكثر، وتعود لذاكرتي صورة الطفلة الصغيرة عندما ضممتها لصدري أول مرة.

تقول “ماما”.. فأقول في قلبي يا روح ماما.

“ماما ماما ماما” .. أرد بكل حب يا عيون ماما، “ماما ماما ماما” .. تقبري قلب ماما!

قالتها صغيرتي ألف مرة في الدقيقة، ولم أقل ليتها لم تفعل.

وزحفت طفلتي ومشت وخربت، ولم أقل ليتها تعود طفلة.

ولدت وتألمت وسهرت الليالي، ولم أقل ليتها تعود لرحمي.

تزوجت وسافرت وأنجبت، ولم أقل ليتني لم أفعل.

دخلت الإعلام وتخرجت وعملت، ولم أقل ليتني درست فرعاً آخر.

استمتعت، وأستمتع، وسأستمتع بكل لحظة وكل تفصيل وكل خطوة ومرحلة، فلكل مرحلة جمالها وسعادتها وصعوباتها.

لا تشوهوها بالتفكير والخوف مما سيأتي، فكل ما سيأتي حلوٌ أيضاً، وطاقتكم وقوتكم ومشاعركم ستتغير لتتناسب مع كل مرحلة.

لذلك استمتعوا وتجاهلوا كل نصيحة سلبية، وكل جملة هدفها أن تخيفكم من القادم.

وأنتم أيها السلبيون؛ استمتعوا أو على الأقل دعو الآخرين ليستمتعوا بتلك التفاصيل الجميلة.

إقرأي أيضاً: كنز الرحمة والحب ..

———

تم تحرير هذه المقالة اعتماداً على ملاحظات يومية وتجارب شخصية لـ:

غزل بغدادي
مؤسسة مشروع علمتني كنز
حاصلة على دبلوم مونتيسوري من مركز أميركا الشمالية NAMC

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.2 / 5. 5

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

لايمكنك النسخ