خطوات عملية لحماية الطفل من التنمر

حماية الطفل من التنمر

خطوات عملية لحماية الطفل من التنمر

هل تعرض طفلك للتنمر؟ أو كان شاهداً على أحد حوادثها؟ كثيرٌ من المربين يسألون مّا يجب فعله في حال تعرض طفلهم للتنمر، في المقال التالي سنعرض نصائح هامة وخطوات عملية للمساعدة في حماية الطفل من التنمر.

معاملة الطفل للآخرين

علمي طفلك أن يعامل جميع من حوله باحترام, أخبريه ذلك بجمل بسيطة مثل:

  1. توقف و فكر قليلاً قبل أن تقول أو تفعل شيئاً يسبب أذى للآخر.
  2. إذا شعرت أنك كنت فظاً مع أحدهم، جد شيئاً آخر لتفعله (لعبة أخرى، مشاهدة التلفاز، التكلم مع صديق).
  3. تكلم مع قريب بالغ تثق به ممكن أن يساعدك بإيجاد طريقة لتكون ألطف مع الآخرين.
  4. احفظ عبارة “كل شخص مختلف، ليس أفضل أو أسوأ، فقط مختلف”.
  5. إذا كنت قد تنمرت على أحدهم في الماضي اعتذر فوراً، الاعتذار يشعرك بتحسن.

 

تصرف الطفل عند تعرضه للتنمر

علّمي طفلك و دربيه أن يفعل ما يلي:

  1. انظر للمتنمر و أخبره بهدوء و بصوت واضح أن يتوقف.
  2. إذا كان المزاح سهلاً بالنسبة له علميه أن يضحك على المتنمر فذلك يجدي نفعاً في كثير من الأحيان.
  3. إذا كان التحدث بصوت عالي صعب أو غير آمن على طفلك عليه أن يمشي و يبقى بعيداً، و ليمتنع عن المقاومة.
  4. البحث عن شخص بالغ ليساعده في ردع المتنمر أفضل في هذه الحال.

 

التنمر الالكتروني:

على اعتبار أن هذا النوع يحدث من خلال الرسائل النصية و البريد الالكتروني فهناك العديد من الاعتبارات على الأهل مراعاتها مع أطفالهم عند استخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي، نذكر منها:

  1. مراقبة ما ينشره أطفالهم على صفحاتهم، فلا أحد يدري ما يمكن إعادة نشره و بأي طريقة!.
  2. الالتزام باللطف مع الجميع و عدم مشاركة ما يؤذي أو يحرج الآخرين.
  3.  كلمات المرور خاصة ويمنع مشاركتها مع الأصدقاء حتى المقربين، الأبوين فقط لهم الحق بذلك.
  4. التحكم بخصوصية المنشورات له دور بتقليل عدد المشاهدات الغير ضرورية.
  5. الأهل يجب أن يبقوا ضمن دائرة تواصل الطفل على الإنترنت و مطّلعين تماماً على كل ما يفعله هناك و من هم  أصدقاؤه.
  6. علموا أطفالكم سياسة التبليغ عن أي رسائل تحوي تهديد أو تنمر.

 

طفلي يدافع عن الآخرين

أرشدي طفلك أن يشارك ما شاهده من تنمر مع أستاذه أو أبويه فهي أولى خطوات الأمان الضرورية لدفع الخطر الأكبر عن الجميع.

وعلّميه أن يحتوي من تعرض للتنمر بأن يقضي معه مزيداً من الوقت كمشاركة الفطور أو صحبته في طريق العودة، فإن ذلك يخفف عنه ضيقه و يشعره بالدعم.

شجعي طفلك من خلال بعض الأفكار لأن رائداً في الدفاع عن الآخرين من المتنمرين، مثلاً كالبحث عن هذه الحوادث في المدرسة وتوثيقها بمساعدة الأصدقاء وطلب المساعدة من المدير أو المرشد الاجتماعي.

أو من الممكن اصنع منشورات عن التنمر لحائط المدرسة، والمشاركة بلجنة السلامة في المدرسة إن وجدت، حتى يكون قدوة للأطفال الأصغر سناً.

 

نصائح لحماية الطفل من التنمر مستقبلاً:

  1. ابقي على تواصل مع طفلك على الأقل 15 دقيقة في اليوم.
  2. ابق بعيداً عن الأماكن التي حصل فيها التنمر سابقاً.
  3. ابق بجوار الأطفال الآخرين و البالغين، معظم هذه الحوادث تحصل بغياب البالغين.

 

إن وقوفنا مكتوفي الأيدي سيجعل الأمر سيئاً للجميع وسيعطي انطباعاً للمتنمر أنه لا بأس بمعاملة الناس بهذه الطريقة.

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

رابط المصدر: stopbullying.gov

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

 

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4 / 5. 29

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

لايمكنك النسخ