تعليم الطفل الملكية والمشاركة

تعليم الطفل الملكية والمشاركة

يبدأ الطفل بإدراك الأشياء وملكيتها بعد عمر السنة، حيث يعي أغراضه، وقد يبدأ بالصراخ عندما يمسكها أحد.

كانت كنز بعمر 14 شهراً، عندما صرخت في الطريق بأعلى صوتها، لأننا ابتعدنا قليلاً عن عربتها، ظناً منها أننا سنترك العربة ونمشي.

كانت هذه الإشارة الأولى من كنز، بأنها بدأت تعي مفهوم الملكية، فماذا علي أن أفعل كي أرسخ هذا المفهوم لديها بشكله الصحيح؟

تعليم الطفل مفهوم الملكية

هذه اللعبة لكنز .. هذه النظارات لبابا .. هذه حقيبة ماما.

يبدأ الطفل بفهم ملكية الآخرين للأشياء، ولكن هذا لا يعني أنه سيحترم  هذه الملكية، أو أن يوافق على مبدأ المشاركة!

في هذه المرحلة يعتقد الطفل أنه يملك كل الأشياء

 

 مساعدة الطفل على فهم ملكيته وحمايتها

دائماً نقول “حقوق الطفل قبل واجباته”، وبالتالي تعليم الطفل احترام الملكية يبدأ باحترام ملكيته!

فلا أحد يحرك أغراضه أو يلمسها دون إذنه، “هذا لكنز” جملة أكررها عشرات المرات خلال اليوم في هذه المرحلة.

تعليم الطفل الحفاظ على أغراضه التي يملكها وحمايتها

كنز أين لعبتك؟ (صديقة كنز تلعب بلعبة كنز) الطفل قد لا يمانع المشاركة في هذا العمر.

هذه لعبة كنز ستلعب بها صديقتك ثم تعيدها لكنز، هذه لعبة كنز.

قبل العودة إلى المنزل: كنز، هل كل أغراضك معك؟ لعبتك معك؟.

نتأكد معاً من وجود أغراضنا كاملة ً، فالطفل في هذا العمر قد ينسىاها، وقد لا يهتم لضياعها، لكن مهمة الأم تعليم الطفل، حماية أغراضه، والحفاظ عليها.

لكن ماذا لو رفضت طفلتي أن يلعب الآخرون بلعبتها؟

تذكري هذه الجملة دائماً (( هذا حقها)) من حقها أن ترفض المشاركة بلعبتها مع الآخرين.

احترمي ملكية طفلك، اعتذري من الطفل الثاني ومن أمه: آسفة لكن هذه اللعبة لكنز.

قدمي للطفل لعبة ثانية أو شيئاً آخر، وأعيدي اللعبة لطفلك.

لا يمكننا إجبار الطفل على مشاركة أشيائه، خاصة في هذه المرحلة العمرية، التي يكوّن فيها طفلك مفهوم الملكية.

 

احترام الملكية العامة

قد نزور الحديقة العامة، حيث تكون الألعاب متاحة لجميع الأطفال، مع ذلك يعتقد الطفل في السنوات الأولى أن هذه الألعاب من الممكن أن تكون له وحده، فما الحل؟

تعليم الطفل الملكية الجماعية

ننتقل من فكرة (هذه لك، هذه لبابا) إلى هذه لكل الأطفال.

تعليم الطفل معنى ” الدور” 

نبدأ تعليم الطفل معنى كلمة الدور في المنزل “دور ماما، دور كنز” يبدأ الطفل بإدراك آلية الدور، ويدرك أن دوره سيأتي لاحقاً.

في الحديقة، في مركز الأطفال، في الروضة، نكرر عبارة هذه لكل الأطفال، ونبدأ بتطبيق الدور على الأطفال بعدل وحكمة (يفضل هنا استخدام منبه أو طريقة ما ليكون الطفل قادراً على تقدير الوقت).

 

 احترام ملكية الآخرين

في هذه المرحلة يكون الطفل قد أدرك ملكيته، و الملكية العامة، والآن المرحلة الأصعب!

على الطفل أن يدرك ملكية الآخرين، التي لن يطبَّق عليها نظام الدور لاستخدامها.

ففي تجمعات الأصدقاء قد يرغب طفلك أن يلعب بلعبة طفل آخر، ما الحل؟

في حال موافقة الطفل الآخر، سنشكره ونؤكد له هذه اللعبة لـ فلان، سنعيدها له بعد استخدامها.

أما في حال رفض الطفل، علينا أن نعلم أنه لايمكن إجبار أي إنسان في العالم على مشاركة أغراضه!

أخبري طفلك أن اللعبة للطفل، وهو لم يوافق على مشاركتها!

وإن بكى!! قدمي له بديلاً، واشغليه بأمر آخر، إياكِ أن تقبلي تدخل أم الطفل وإجباره على المشاركة!

 

الشجار بين الأطفال من سنتين ومافوق

اعتاد الناس على القول (لا تتدخلي في الشجار إلا عند الحاجة)

 الحقيقة تقول إن هناك مهارات أساسية يجب أن يتعلمها طفلك حول الشجار قبل إعلاننا عدم التدخل!

مهارات اللعب مع الأطفال

  1. الدور: يجب أن يكون طفلك مدركاً لمعنى كلمة الدور، و قادراً على تطبيقها بينه وبين الأصدقاء.
  2. القدرة على الكلام والتعبير عما يريد.
  3. القدرة على التعبير عن الغضب أو الرفض بطريقة صحيحة (أنصحك هنا بالتسجيل في دورة الذكاء العاطفي)
  4. احترام جسد الآخرين، وعلى الطفل أن يعرف أنه يمنع منعاً باتاً لمس جسد الآخرين.
  5. القدرة على الدفاع عن النفس بالكلام واستخدام اليد بالطريقة الصحيحة.

 

كيف أجعل ابني يدافع عن نفسه ؟ | علمتني كنز

 

أفضل طريقة لتنمية هذه المهارات الاجتماعية عند الطفل، هي استمرار لقاءات الأطفال مع بعضهم مهما تعددت وكثرت الشجارات بينهم.

هل يعرف طفلك كل هذه المهارات؟ راقبي الشجار ولا تتدخلي.

متى يجب التدخل لحل الشجار؟

  1. بدء العنف سواء اللفظي أو الجسدي.
  2. ملاحظة أن أحد الأطفال شخصيته أقوى من الآخر، حيث يبادره بالعنف ويسلبه حقوقه والآخر يتلقى أفعاله بضعف وصمت.
  3. الشجار مستمر لوقت طويل والأطفال غير قادرين على حله.
  4. أحد الأطفال يبكي بحرقة و يشعر بغضب شديد.

 

كيف يتم حل الشجار؟

ملكية اللعبة هي التي تقرر طريقة حل الشجار، لنفترض أن كنز و سليمان يتشاجران من أجل لعبة.

اللعبة لسليمان: إذاً يتم إعطاء اللعبة لسليمان وإنهاء الشجار ويتم مراضاة كنز بطرق أخرى، والعكس تماماً في حال كانت اللعبة لكنز.

اللعبة تشاركية للجميع يختلف الإجراء بحسب العمر:

  1. من 2-3 سنوات: دور لكنز ودور لسليمان، كل طفل 5 دقائق، ويتم استخدام منبه للتحكيم بعدل وإنصاف.
  2. عمر 3 سنوات ومافوق: أخبريهم أن يبحثوا عن حل خلال 5د، قبل أن تأخذي اللعبة بشكل نهائي.

 

(لا يمكنك القيام بهذا الحل إذا كان الأطفال لا يتقنون المهارات السابقة)

من الجيد تشجيع الطفل على مشاركة ألعابه مع الضيوف ليقضوا معاً وقتاً ممتعاً، لكن دون إجبار، وبرضاه الكامل.

من المهم أيضاً أن يتم حل كل شجار بين الأطفال بطريقة حكيمة وعادلة، وأن يتم الاستماع للطرفين وطلب الاعتذار في حال الخطأ، والتأكد من المسامحة، خصوصاً بين الأخوة.

و في حال حدوث أذى لفظي أو جسدي، من المهم التحدث مع الظالم والمظلوم وطلب الاعتذار بشكل صريح ومقبول من الطرف الآخر.

يجب أن نتذكر دوماً أن الشجار بين الأطفال أمر طبيعي وإيجابي، لأنه طريقة من طرق تطور المهارات الاجتماعية، وزيادة الوعي لدى الأطفال.

لذلك استمري باللقاءات مع أصدقائك  وأطفالهم، وكوني متأكدة أن الأمور ستكون أفضل بين شهر وآخر .

إقرأي أيضاً: عندما يتشاجر الأطفال

———

تم تحرير هذه المقالة من قبل

غزل بغدادي
استشارية تربوية، مؤسسة مشروع علمتني كنز
حاصلة على دبلوم مونتيسوري من مركز أميركا الشمالية NAMC

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.9 / 5. 180

تحتاجين الى استشارة؟

يمكنكِ الآن حجز استشارتك الشخصية

احجزي استشارتك

لايمكنك النسخ