مراحل تقديم طعام الطفل

طعام الطفل

مراحل تقديم طعام الطفل

تتردد الكثير من الأمهات في نوع الطعام الممكن تقديمه للطفل وفي أي عمر، لكن الحقيقة أن طعام الطفل الذي تقدمينه لا يتحدد حسب العمر!

طفلك بعد عمر ستة أشهر بإمكانه أكل كل شيء تقريباً ما عدا قائمة من الممنوعات، الأهم أن يكون الأكل على مراحل وبشكل متدرج، لكن ما هي تلك المراحل؟

 

 المرحلة الأولى

في هذه المرحلة بإمكانك تقديم الخضار والفواكه بكافة أنواعها (تأجيل الحمضيات أو البقوليات معلومة خاطئة)، إضافةً للشوفان و وجبة الرز المخصص للطفل.

من الأخطاء الشائعة الاستمرار بالطعام المطحون بشكل كامل لوقت طويل، ما يجعل الطفل يرفض الطعام الكامل عند تقديمه.

التصرف الصحيح هو البدء بتخفيف درجة الطحن تدريجياً، حتى يبدأ بالتعود على المضغ من عمر مبكر.

 

المرحلة الثانية “طعام الأصابع”

تعتمد هذه المرحلة على الأغذية التي يسهل على طفلك أن يأكلها بأصابعه، وتبدأ تقريباً بين الشهر السابع والثامن.

حضري الطعام على شكل قطع صغيرة يسهل على الطفل إمساكها بيده وأكلها، هذه المرحلة سيتعلم طفلك منها المضغ، الإمساك بالطعام وتوجيهه إلى الفم وتدريب عضلات الأصابع.

اختاري الأطعمة الطرية التي قدمتيها سابقاً كالموز، الأفوكادو، الجزر والبروكلي المسلوق … إلخ.

ملاحظات عامة:

  1. في هذه المرحلة استمري بتقديم أنواع جديدة من الخضار والفواكه كوجبتي فطور وغداء.
  2. يجب أن يكون الطعام قابلاً للمضغ دون أسنان ومقطعاً لقطع صغيرة.
  3. يجب أن يكون الطفل جالساً بوضعية الطعام.
  4. للطفل كامل الحرية في الطريقة التي يرغب أن يكتشف فيها الطعام، لا تخبروه ما يجب عليه فعله.
  5. تذكروا وضع كأس من الماء على الطاولة، وابقوا دائماً بجانب طفلكم.
  6. في حال لم يستطع المضغ بسهولة فمن الأفضل تأجيل هذه المرحلة أسبوعاً أو أسبوعين.

 

المرحلة الثالثة:

عندما تجدين طفلك قد اعتاد على الطعام بإمكانك إدخال أنواع جديدة وعناصر عذائية هامة وهي:

  1. اللحوم بكافة أنواعها (خاروف، وبقر، وسمك، ودجاج)، و البيض.
  2. الباستا (المعكرونة)، العدس، والرز.
  3. اللبن كامل الدسم، والكسترد.

بإمكانك في هذه المرحلة استخدام حليب البقر في الطبخ، أو مخلوطاً مع الطعام، لكن لا تقدميه لطفلك كشراب قبل عمر السنة.

عموماُ فإن الطفل يجب أن يأكل اللحوم والبيض بشكل يومي بعد عمر الستة في حال الرضاعة الصناعية، وفي أوقات متقاربة قدر الإمكان في حال الرضاعة الطبيعية؛ وذلك لأنها غنية بالمصادر الغذائية التي يحتاجها كالزنك و الحديد.

بالطبع يمكن تقديم اللحم والبيض في يوم واحد، لكن المقصود هو أن واحداً منهما يجب أن يكون موجوداً في غذائه اليومي.

أخيراً، من المهم الانتباه عند تقديم الأطعمة التي من الممكن لطفلك أن يتحسس منها كاللبن والبيض، أن يتم إدخالها بشكل منفصل عن أي أغذية أخرى وبكميات صغيرة مع المراقبة.

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

المصدر: nhs.uk

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

 

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.9 / 5. 48

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.