هل يحتاج طفلي الرضيع للماء؟

شرب الماء للرضيع

هل يحتاج طفلي الرضيع للماء؟

كثيراً ما تفكر الأم في إعطاء طفلها الرضيع الماء خاصة في فصل الصيف، لكن هل يحتاج الرضيع شرب الماء فعلاً، وماهي ضوابط تقديم الماء له؟

الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية ليس بحاجة إلى الماء حتى إدخال الطعام في عمر الستة أشهر.

أما الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الصناعية فسيحتاج القليل من الماء في الجو الحار.

 

ما هو الماء الذي أقدمه لطفلي الرضيع؟

لا ينصح بتقديم المياه المعلبة للطفل أو لتحضير الحليب الصناعي بسبب احتوائها على نسبة عالية من الصوديوم أو الكبريت.

يشرب الأطفال (تحت) الستة أشهر من ماء الصنبور بعد غليه وتبريده أما الأطفال فوق الستة أشهر يشربون من ماء الصنبور مباشرة ويحتاجون كميات كبيرة من الماء.

في حال كانت مياه الصنبور غير صالحة للشرب بإمكانك غليها أو استخدام فلتر الماء لتنقيتها أو استشارة الطبيب.

خلال تجربتي الشخصية قدمت الماء لكنز من عمر ثلاثة أشهر لأن الوقت بين رضعاتها أصبح طويلاً (أكثر من ساعتين)، وقدمت الماء بالملعقة الصغيرة بين الرضعات وفي أوقات معينة (بعد الاستيقاظ من النوم، خارج المنزل، بعد الاستحمام..).

 

استخدام الطفل للكوب

مع بداية إدخال الطعام لطفلك (عمر ستة أشهر) عليك البدء بإدخال الكوب لشرب الماء (في حال الرضاعة الطبيعية)، ولشرب الماء والحليب في بعض الأحيان كحال الرضاعة الصناعية.

لماذا؟!

  1. إدخال الكوب من عمر الستة أشهر سيوفر عليكِ وعلى الطفل عناء الفطام عن زجاجة الإرضاع (الببرونة) في وقت لاحق.
  2. سيتعلم طفلك الشرب من الكأس بدون مص وهذه مهارة مهمة.

 

من المهم جداً ألّا تقدمي أي عصائر أو سوائل محلّاة في زجاجة الإرضاع (الببرونة)، لأن حلمة الببرونة تقدم الماء للطفل ببطء شديد فيحافظ الطفل على الماء داخل فمه قبل بلعه وهذا يسبب تسوس الأسنان و مشاكل في مهارات الكلام.

شجعي طفلكِ على الشرب بالكوب المغطى سيعتاد عليه مرة بعد مرة ثم قومي بتقديم الكوب المفتوح له كخطوة أكثر تقدماً.

⁩إقرأي أيضاً: علاج مغص الرضع بأساليب طبيعية

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

رابط المصدر:  nhs.uk

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

3.9 / 5. 57

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.