تاريخ النشر 19 أبريل, 2021

في كل مرة كنت أخبر كنز فيها أني أحبها كنت أسألها “هل تحبينني؟” لكنها كانت تجد صعوبة في التعبير عن المشاعر و تتهرب من الإجابة!

وعندما أطلب منها بكل حب أن تقبّلني تحاول تغيير الحديث أو تقول “لا” بخجلٍ كبير!

حينها شعرت بأن “كنز” بحاجة لمساعدة لتعبر عن مشاعر الحب لديها بالشكل الصحيح، بالرغم من أنها تسمع كلمة “أحبك” مني ألف مرةٍ يومياً.

التعبير عن المشاعر

هو حاجة طبيعية علينا جميعاً أن نلبيها، ومن المهم أن نساعد الطفل ونمكنه من ذلك بالشكل الصحيح والمناسب.

في لحظة صفاء وهدوء وحب أخبرت كنز: “حبيبتي، عندما نحب شخصاً مهماً جداً بالنسبة لنا نخبره بذلك”.

“أنا أحبك يا كنز، أحبك جداً يا صغيرتي، ماما تحب كنز!”، لم تردّ كنز بحرفٍ واحد والتزمت الصمت، لكنها سمعت كل ما قلته.

في اليوم التالي كانت كنز تتحدث مع خالتها لجين، فقالت لها و بدون أي تردد: “لجين أنا أحبك والله”.

ثم قلت لها أنا “كنز أحبك”، فردت “وأنا أيضاً أحبك ياماما”.

وكلّ يوم قبل النوم صارت طفلتي تخبرني وبكل سعادة “أحبك ماما” وذلك قبل أن أقولها أنا.

أحبّوا أطفالكم وعبروا لهم عن محبتكم بالكلام كما بالفعل، وساعدوهم كي يعبروا عن حبهم بالشكل الصحيح، لتجنبوهم التبعات السلبية لكبت المشاعر في المستقبل.

لمعلومات أكثر حول كيفية التعامل مع مشاعر الطفل اشتركي بدورة الذكاء العاطفي على “كنز أكاديمي” من هنا

إقرأي أيضاً: هل طفلتي بحاجة لمساعدتي؟!

———

تم تحرير هذه المقالة من قبل

غزل بغدادي
مؤسسة مشروع علمتني كنز
حاصلة على دبلوم مونتيسوري من مركز أميركا الشمالية NAMC

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • كُتيب أنشطة رمضان للطفل يحمل لكِ ولطفلك كل الفائدة والمتعة ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • كنز و شقاوة الطفولة

    2 ديسمبر, 2021

  • تعلم الطفل من فشله والمحاولة من جديد

    10 مايو, 2020

  • تعليم الأطفال الاستخدام الصحيح للأشياء

    10 مايو, 2020

كنز و شقاوة الطفولة

2 ديسمبر, 2021

تعلم الطفل من فشله والمحاولة من جديد

10 مايو, 2020

تعليم الأطفال الاستخدام الصحيح للأشياء

10 مايو, 2020