تاريخ النشر 1 أكتوبر, 2021

يعرف التقلص والاسترخاء المتقطع لعضلة الرحم بتقلصات براكستون هيكس أو آلام الطلق الكاذب، يمكن أن تظهر بحوالي الأسبوع السادس وغالباً تلاحظ بقوة في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

وهي فعلياً الطريقة التي يحضر فيها الجسم للطلق الحقيقي لكنها لا تدل على بدايته أو وقت حدوثه.

تصف معظم النساء هذه التقلصات بأنها تشبه آلام الدورة الشهرية الخفيفة، أو شد متناوب بمنطقة معينة من البطن، وتعتبر جزء طبيعي غير مريح وغير مؤلم من الحمل.

كيف نتعرف على الطلق (المخاض) الكاذب؟

  1. التقلصات غير منتظمة في الشدة والفترة الزمنية.
  2. قليلة الحدوث وغير متوقعة دون تواتر معين.
  3. لا تسبب توسع عنق الرحم ولا تنتهي بالولادة.
  4. تتناقص حتى تزول كلياً.

 

العوامل التي تؤهب حدوثها

  1. النشاط الجسدي العالي.
  2. امتلاء المثانة.
  3. بعد النشاط الجنسي.
  4. إصابة الحامل بالجفاف.

 

يلاحظ العامل المشترك بينها هو تعب الجنين والحاجة لزيادة التدفق الدموي عبر المشيمة لتوفير كمية أوكسجين إضافية.

العلاج

لا يوجد علاج دوائي لها إنما تنصح الحامل بتغيير وضعها كالتالي:

– تغيير النشاط الجسدي: إذا كانت الحامل نشيطة عليها بالاستلقاء وبالعكس إذا استلقت لفترة طويلة عليها بالمشي قليلاً.

– الاسترخاء: الحمام الدافئ، التدليك، قراءة الكتب، الاستماع للموسيقا، غفوة.

– شرب الماء لتعويض الفاقد من السوائل.

في حال استمرت التقلصات بالتواتر وزادت شدتها يفضل التواصل مع الطبيب المختص، كذلك عند ملاحظة أي من الأعراض التالية:

  1. نزيف مهبلي.
  2. تسرب سائل من المهبل.
  3. تقلصات قوية كل خمس دقائق لمدة ساعة.
  4. تقلصات تمنع الحامل من الأعمال الروتينية.
  5. تغير ملحوظ بحركة الجنين (أقل من عشر حركات كل ساعتين).

 

اقرأي أيضاً: الخداجة و أعراض الولادة المبكرة

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

المصدر: ncbi

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • استمتعي بحملك وأمومتك وكل وقت تقضيه مع طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • هل أترك طفلي يبكي حتى ينام؟

    25 نوفمبر, 2022

  • طرق مساعدة لتسهيل الولادة الطبيعية

    5 مايو, 2021

  • هل أخشى اليرقان “الصفرة” على طفلي؟

    12 مايو, 2020

هل أترك طفلي يبكي حتى ينام؟

25 نوفمبر, 2022

طرق مساعدة لتسهيل الولادة الطبيعية

5 مايو, 2021

هل أخشى اليرقان “الصفرة” على طفلي؟

12 مايو, 2020