وضعية ملامسة الجسد بعد الولادة

ملامسة الجسد

وضعية ملامسة الجسد بعد الولادة

ضممتها إلى صدري بعد خروجها مباشرة، انتقلت ابنتي من الرحم إلى قلبي لتقضي الساعة الأولى من حياتها ملامسة لجسدي وترضع الرضعة الأولى!

تسمّى هذه الوضعية بوضعية ملامسة الجسد “Skin-to-Skin” وتعني حمل الطفل وهو عاري بشكل مقابل لجسدك (دون ثياب أيضاً) مباشرة بعد الولادة لمدة ساعة من الوقت.

لكن بالتأكيد يعتمد ذلك على ظروفك وظروف الطفل بعد الولادة.

 

فوائد وضعية ملامسة الجسد

  1. الدفء.
  2. استقرار نظم القلب والتنفس.
  3. زيادة وقت النوم العميق للطفل.
  4. نقص البكاء.
  5. زيادة وزن الرضيع.
  6. زيادة الرضاعة الطبيعية.

 

استمري بتطبيق وضعية ملامسة الجسد كل يوم مع طفلك الصغير خاصة في حال انخفاض درجة حرارته أو بكاؤه وتوتره.

سماع الطفل لدقات قلبك بهذه الوضعية يذكره بالرحم ويساعدك في حال تأخر إدرار الحليب.

طبقت هذه الوضعية مع كنز أنا وزوجي بشكل يومي حتى عمر الشهر والنصف تقريباً وكانت من أمتع لحظات حياتي.

حسّنت مزاجي وساعدت كنز على الهدوء وزادت كمية الحليب، وأيضاً ساعدت على تقوية العلاقة بين كنز وأبيها.

في حال احتجتِ أنتِ أو طفلك عناية معينة بعد الولادة، هذا لا يعني أنكِ لن تستطيعي تطبيق الوضعية، طبقي الوضعية في اللحظة التي تحملين طفلك بها.

في حال الولادة القيصرية اطلبي من طبيبك أن يضع الطفل بهذه الوضعية مباشرة بعد الولادة.

إقرأي أيضاً: مشكلات الرضاعة الطبيعية الشائعة

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

المصدر: healthychildren.org

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

5 / 5. 2

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.