رعاف الأنف عند الأطفال

رعاف أنف الأطفال

رعاف الأنف عند الأطفال

في الكثير من المواقف اليومية يواجه الأهل رعاف الأنف لدى أطفالهم ببعض القلق والخوف على، لكن هل يعتبر الرعاف عند الأطفال خطيراً؟ وما هي الحلول؟

 

ماهو رعاف الأنف ؟

يعرف رعاف الأنف على أنه نزف من الأنسجة المخاطية المبطنة للأنف بسبب تمزق الأوعية الدموية، يحدث ذلك غالباً في الجزء الأمامي منه قرب الخياشيم حيث تتواجد الأوعية الدموية الدقيقة الأكثر عرضة للأذية.

وعلى الرغم من مظهره المرعب، إلا أن رعاف الأنف لا يعتبر مشكلة خطيرة فهو شائع لدى الأطفال وهم غالباً ما يتخلصون منه بعمر البلوغ.

 

أسباب الرعاف

في العديد من الحالات لم يتم تحديد سبب معين للرعاف، لكن أكثر الأسباب الشائعة هي:

  1. الهواء الجاف: تتسبب البيوت الدافئة في الشتاء بخلق جو قليل الرطوبة مما يجعل الأنسجة الداخلية للأنف جافة ,مكسرة وقابلة للتقشر.
  2. العبث بالأنف.
  3. نفخ الهواء من الأنف بقوة.
  4. إصابة الأنف.
  5. ادخال أجسام غريبة داخل الأنف.
  6. نزلات البرد و التحسس.

 

الأطفال ممن لديهم حساسية، يصابون بنزلات البرد، يعيشون بجو جاف، أو لديهم عادة العبث بالأنف يعدّون أكثر عرضة للإصابة برعاف الأنف.

 

أعراض رعاف الأنف

تنقيط دم أو نزيف مستمر من الأنف، وهو إما أن يكون:
– نزف من الغشاء المخاطي للجزء الأمامي للأنف من فتحة واحدة.
– نزف من أعلى التجويف الأنفي من الفتحتين معاً.

ممكن أن يكون الرعاف بلا ألم، أو يصاحبه ألم ناتج عن التعرض للإصابة أو تورم الأنسجة المبطنة للأنف.

التشخيص:  يسأل الطبيب عن الأعراض والتاريخ الصحي والإصابات والحوادث الأخيرة ومن الممكن أن يفحص الطفل سريرياً.

 

العلاج:

  1. هدئي طفلك وضعيه ليرتاح.
  2. أجلسي طفلك واحنيه قليلاً إلى الأمام.
  3. يمنع استلقاء الطفل على ظهره لتجنب ابتلاع الدم والإقياء، كما يمنع وضع رأسه بين ركبتيه فذلك يجعل النزف يزداد سوءاً.
  4. اطلبي من الطفل أن يتنفس من فمه، وبلطف أغلقي فتحتي الأنف لمدة 5-10 دقائق باستمرار دون توقف لتفقد النزف.
  5. ضعي كمادات باردة على جسر الأنف.
  6. تجنبي وضع المناديل أو الشاش داخل الأنف.
  7. إذا لم يتوقف النزف أعيدي الخطوات السابقة.

 

في حال توقف النزف يطلب من الطفل عدم العبث أو نفخ أنفه لمدة 2-3 أيام حتى تمام شفاء الأوعية الدموية.

في بعض الحالات ممكن لنزف الأنف ألا يتوقف، حينها يضطر الطبيب لإجراء عملية “الكيّ” وهي تطبيق حرارة عالية على الأوعية الدموية حتى تغلق و يتوقف النزف.

 

الوقاية:

  1. تشغيل جهاز مرطب للهواء (يعطي بخار ماء بارد) في غرفة الطفل ليلاً في حال كان جو المنزل جافاً، مع مراعاة تنظيفه لمنع نمو الجراثيم و العفن داخله.
  2. علمي طفلك أن ينفخ أنفه بلطف وألا يعبث به.
  3. طبقي الفازلين جيل على الأغشية المخاطية الداخلية لحمايتها من الجفاف.
  4. استعملي بخاخ أو نقط السيروم الملحي تبعاً لإرشادات الطبيب أو الصيدلاني.
  5. تجنب التدخين جانب الطفل أو داخل البيت.
  6. استشيري طبيبك في حال يعاني طفلك من الحساسية.

 

متى أتصل بالطوارئ؟

  1. النزيف يتكرر أو لا يتوقف.
  2. النزف بكميات كبيرة من الدم.
  3. الطفل لديه إصابة في الرأس أو الوجه.
  4. الطفل يشعر بتعب وتوعك أو يعاني صعوبة في التنفس.
  5. جسم غريب عالق داخل الأنف.
  6. الطفل ينزف من مكان آخر من الجسم مثل: اللثة, خروج دم مع البول أو البراز, تظهر الكدمات بسهولة على جسده.

 

————

تم تحرير هذه المقالة من قبل فريق “علمتني كنز” اعتماداً على معلومات مترجمة من المصدر.

رابط المصدر: hopkinsmedicine.org

لمعلومات أكثر عن موضوع المقالة

 

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

4.1 / 5. 44

لايمكنك النسخ