تاريخ النشر 2 يناير, 2024

ملعقة وسط ثلاث مرات يومياً..

كم مرة أخطأت بالجرعة بسبب هذه العبارة؟

تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتجنب استخدام ملاعق المطبخ كافة، لقياس جرعات الدواء.

وأكدت أن أدوية الشراب تتسبب بأكثر من 80% من الأخطاء الدوائية، المنزلية الخاصة بالأطفال.

أكثر من 50 بالمائة من الأهل اكتشفوا أنهم يقدمون الدواء أكثر من 20% زيادة عن الجرعة المطلوبة، وذلك بعد إدخال الطفل لقسم الطوارئ.

و واحد من كل أربعة منهم يقدم الجرعة بنسبة خطأ تصل لأكثر من 40%.

إذاً !!!

ما هي أدوات القياس الدقيقة؟

القطارة، الكأس المدرج، الملعقة المدرجة، الحقنة الفموية بعلامات مرقمة بوضوح.

الأفضل هو الاعتماد على واحدة مل ليتر (مل ml) لقياس كمية الشراب.

اقرأ الرقم المطلوب تعبئته بانتباه، 0.5 مل يختلف عن 5 مل بمقدار عشرة أضعاف.

ضع القطارة أو الحقنة الفموية بين لسان الطفل وطرف فمه، لسهولة البلع، و تجنب وضعهما بالقرب من الحلق.

الحقنة الفموية مناسبة للجرعات التي تقل عن 5 مل.

الملعقة المدرجة مناسبة للأطفال الكبار ممن يستطيعون شرب الدواء بالملعقة.

ضع الكأس المدرج على سطح مستوي وابدأ بملئه، حمله باليد وميلانه يؤدي لخطأ في الجرعة.

 

تحذيرات استعمال أدوية الشراب:

في حال كنت لا تستطيع تقدير وزن طفلك اعتمد على عمره لحساب الجرعة وتأكد أن الدواء يناسبه.

انتبه لواحدات قياس الوزن، مثال: 5 كغ = 11 باوند.

استعمل أداة مناسبة للجرعة المطلوبة,ابتعد عن الصغيرة أو الكبيرة جداً لتجنب الخطأ.

لا تخلط أدوات القياس مع بعضها، واطلبها إذا لم تتوفر مع الدواء.

اطلب المساعدة من الطبيب أو الصيدلاني عند الحاجة.

===============

المصدر: HealthyChildren

===============

اقرأي أيضاً: نوبات حبس النفس عند الأطفال

كنز تتناول دواءها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • التربية مهمة عظيمة، تفاصيل صغيرة ودقيقة نحتاج دائماً أن نعرفها، لنسير على الطريق الصحيح

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • هل يمكن للطفل أن يختار كتابه بنفسه؟

    14 يناير, 2022

  • كيف نختار ألعاب الطفل؟

    10 مايو, 2020

  • اخترت لطفلي كتاباً سيئاً، ماذا أفعل!؟

    10 مايو, 2020

هل يمكن للطفل أن يختار كتابه بنفسه؟

14 يناير, 2022

كيف نختار ألعاب الطفل؟

10 مايو, 2020

اخترت لطفلي كتاباً سيئاً، ماذا أفعل!؟

10 مايو, 2020