إدخال الطعام للمرة الأولى في حياة الطفل

ادخال الطعام

إدخال الطعام للمرة الأولى في حياة الطفل

إدخال الطعام للمرة الأولى في حياة طفلك هو خطوة مهمة لكِ وله، ومن الممكن أن تكون هذه الخطوة مليئة بالسعادة والمتعة في حال تمت بالوقت المناسب لإدخال الطعام، وهو عمر ستة أشهر.

لماذا يجب أن ننتظر حتى عمر الستة أشهر ؟

  1. الأبحاث الطبية أكدت أن حليب الأم ( أو الحليب الصناعي) يحتوي على احتياجات الطفل كاملة حتى عمر ستة أشهر، فطفلك الصغير يأخذ كل ما يحتاجه من غذاء وفوائد منكِ أنتِ.
  2. الأبحاث الطبية أكدت أن الجهاز الهضمي يكتمل في عمر الستة أشهر، فيصبح جاهزاً لاستقبال الأطعمة.
  3. الرضاعة الطبيعية فقط في أول ستة أشهر من عمر طفلك تعمل على زيادة مناعة طفلك ضد الالتهابات، وتستمر قوة المناعة هذه طوال استمرار الإرضاع.
  4. الانتظار حتى عمر ستة أشهر يجعل الطعام أكثر متعة وأقل فوضى، فقدرة الطفل على البلع والمضغ تكون جيدة، والطفل يصبح قادراً على الأكل وحده.

 

ملاحظات هامة قبل البدء بإدخال الطعام 

  1. البقاء بجانب الطفل دائماً أثناء الأكل، في حال حدث أي نوع من الاختناق.
  2. ترك الطفل يستمتع بالطعام، ويلمسه، ويحمله بيديه الصغيرتين.
  3. السماح للطفل أن يطعم نفسه بيديه عندما يبدي رغبته بذلك.
  4. عدم إجبار الطفل على الطعام أبداً، انتظروا حتى موعد الوجبة القادمة، فربما لا يرغب بالأكل الآن.
  5. انتظر حتى يفتح طفلك فمه، ثم أطعمه باستخدام الملعقة.
  6. عند البدء بتقديم الطعام تكون معدة الطفل صغيرة جداً ولا يحتاج لثلاث وجبات يومياً, ابدأي بكميات قليلة.
  7. تذوقي الطعام قبل تقديمه لطفلك لتتأكدي من حرارته.
  8. إياك أن تضيفي ملحاً، أو سكراً أو مكعبات مرق الدجاج إلى طعام طفلك.
  9. انتبهي إلى ضرورة تقديم الماء لطفلك بكثرة وباستمرار، بعد البدء بإدخال الطعام.

 

وأخيراً، من المهم مراقبة الطفل ورغبته تجاه الأكل، وتأقلم جهازه الهضمي وجهاز البول مع الطعام الصلب، كلُّها إشارات تخبرك عن حال الطفل ومدى تأقلمه مع الطعام الجديد.

لمعلومات أكثر بإمكانك الاطلاع على مقال “كيف بدأت إدخال الطعام لكنز؟” و “اضطرابات إدخال الطعام للرضيع

وبإمكانك مشاهدة فيديو تغذية الطفل

تغذية الطفل مع غزل بغدادي | علمتني كنز

————

تم تحرير هذا المقال من قبل فريق علمتني كنز اعتماداً على معلومات مترجمة عن المصدر.

رابط المصدر: nhs.uk

هل كان هذا المقال من علمتني كنز مفيدا لك ؟

شاركينا بتقييم المقال

2.8 / 5. 5

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.