تاريخ النشر 10 يونيو, 2021

مع كل مرحلة عمرية هناك تغيرات تطرأ على شخصية الطفل وسلوكه، وهذا ما حدث تماماً عندما أصبحت “كنز” في عمر الثالثة.

استيقظنا صباحاً بسرور لم يدم طويلاً، وبعد عشر دقائق بالضبط: “ماما ضاق خلقي!”، أنا:” مارأيك أن نعمل بان كيك؟”، كنز “لاسموذي!”.

بدأنا سوياً بعمل السموذي (خليط من الفواكه والحليب)، وطبعاً اختارت هي المكونات: (توت أسود، وموز، وعسل، وحليب)، سكبت “كنز” السموذي بالكأس، وبدأت بالبكاء، وطبعاً لا أنا ولا أنتم ولا مليون أم قادرات على أن يتوقعن السبب.

السبب: أن السموذي دون منكا !!! كبرت عقلي وقلبي وسبّحت ربّي، وأعدت صنع السموذي وأضفت منكا!

سكبت “كنز” السموذي بالمنكا، وبدأت بالبكاء: (ماما لماذا ذاب المنكا، السموذي غير لذيذ، لقد ذاب، هذا سناك وليس فطور).

سبحت ربي مرة مليون! ماذا تريدين أن تفطري؟ بيضة.

لالا أريد عرنوس ذرة، أخدت الذرة وبكيت: (ماما الذرة باردة).

سخنت الذرة وتناولت فطورها، لكن: (الطفل يعتمد على الدلال بهذه الطريقة)، و(بهذه الطريقة نعلم الطفل عدم احترام القرار)، و(سيكون الطفل “مائع”) ..إلخ.

من المؤكد أنكم فكرتم بهذه الأفكار! الطفل بهذا العمر يدخل عالم الطفولة الكبيرة، وينتقل من عالم الطفل الصغير.

يبدأ الطفل في عمر الثالثة بتطوير قدرته في التعبير عن نفسه: (أنا أريد، أنا أشعر، أنا لا أريد)، فما الحل؟

الموازنة والحكمة .. حاولي قدر المستطاع أن تلبي احتياجاته طالما أنت قادرة على ذلك.

وعندما يكون الوقت غير مناسب لتلبية ما يريد أو عندما يكون ما يريد غير قابل للتطبيق أصلاً (يتجاوز حدود المنطق أو الحرية) فاشرحي بالحوار والهدوء والحب.

وتذكَّري دائماً: طوِّري قدرة طفلك على اتخاذ القرار بالهدوء والحب والحوار بشكل مستمر ودائم.

إقرأي أيضاً: كنز و صنبور الماء المفتوح

———

تم تحرير هذه المقالة من قبل

غزل بغدادي
مؤسسة مشروع علمتني كنز
حاصلة على دبلوم مونتيسوري من مركز أميركا الشمالية NAMC

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • لن ترزقك الدنيا بصديق حقيقي صادق و وفي أكثر من طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • كيف أعلم طفلي الحوار بدل الصراخ!

    9 مارس, 2021

  • تربية الأطفال .. بين الصعوبة والمتعة!

    10 مايو, 2020

  • تعليم الأطفال الاستخدام الصحيح للأشياء

    10 مايو, 2020

كيف أعلم طفلي الحوار بدل الصراخ!

9 مارس, 2021

تربية الأطفال .. بين الصعوبة والمتعة!

10 مايو, 2020

تعليم الأطفال الاستخدام الصحيح للأشياء

10 مايو, 2020