تاريخ النشر 27 يونيو, 2024

كيفية التعامل مع الأطفال أثناء وبعد الطلاق.

 

كيف أخبر أطفالي بانفصالي عن والدهم؟ 

سؤال كبير قد يخطر على بالك بعد التأكد من قرارك في الانفصال عن زوجك الحالي 

نعلم تمامًا التحدي الذي تواجهه أي أم في هذه المرحلة، فقد تبدو الرؤية ضبابية والمستقبل مجهولاً بالكلية، لكننا هنا معك لنجعل هذه المرحلة تمر بسهولة أكثر وتحديات أقل.. 

في هذه المقالة سنأخذ بيدك خطوة بخطوة لنجيبك على سؤال:  كيف تخبرين أطفالك عن موضوع الطلاق 

لا تنسي الانضمام لدورة الانفصال لتفاصيل أعمق وأدوات أكثر

 

خطوات عملية لجعل خبر الانفصال أسهل على طفلك 

 

أولًا: شرح مفهوم العائلة للطفل:

قبل أن نقفز لخبر الطلاق من المهم أن يُدرك الطفل معنى الزواج، وبإمكانك شرح قصة زواجك وتفاصيلها له بطريقة مبسطة مع التأكيد أن هذه القصة كانت سعيدة ونتج عنها أطفال نحبهم جدًا ليفهم الطفل أن البناء الأساسي للزواج هو السعادة .

بالإضافة إلى شرح مفهوم العائلة وأن العائلة ليست مرهونة بالتواجد تحت سقف واحد، فمثلًا

أنا وأختي عائلة على الرغم من وجود  كل منا في بلد مختلف، ليفهم الطفل أن روابط العائلة روابط متينة لا تنقطع بالعيش في أماكن مختلفة .

 

ثانيًا: تمهيد الطفل لفكرة الاختلاف

 من القيم التربوية الأساسية  والمهمة التي يجب زرعها في  الطفل وفي في سن صغيرة، هي قيمة الاختلاف ، و أن يدرك الطفل أن كل إنسان مختلف بشكل وجهه، بقصة حياته، وصفاته التي لا يتشاركها مع أحد، واختلافه لا يعني أن ثمة شيئ خاطئ به، بل على العكس قد يكون اختلافه نقطة قوته فيما بعد،

يمكن أن يُشرح هذا المفهوم عن طريق شرح نماذج عائلية مختلفة للطفل، مثلًا طفل يعيش مع أبوه فقط، أو طفل يعيش مع أمه وجدته، وآخر يعيش مع جدته وجده، كلها نماذج مختلفة لشكل العائلة، وكل نموذج  يعيش فيه طفل سعيد ..

مع تعزيز هذه الفكرة بقصص ما قبل النوم، حيث يكون بطلها طفل يعيش كلا والديه بشكل منفصل عن الآخر.

الهدف من هذه الخطوة  تمهيد الطفل لحياة مختلفة قد يعيشها، وأنّ هذه الإختلاف لا يعني شيئًا سوى أن قصته فريدة من نوعها .

 

ثالثًا: التلطف في الخبر 

اختاري وقتًا هادئًا للحديث مع طفلك، يشعر فيه بالأمان والقرب منك، وأخبريه أنّ السعادة التي كانت تجمعك أنت وأبوه كزوجين سويًا انتهت. انتهت قصة الزوجين لكن ستظل روابط العائلة موجودة .

قد تختلف ردة فعل الطفل  كالانسحاب، الغضب، الصراخ، دوامة من الأسئلة.. إلخ ومن المهم في هذه المرحلة هو التقبل والاحتواء التام لجميع المشاعر وردود الأفعال .

شعور الذنب هو واحد من أكبر المشاعر شيوعًا عند الطفل أثناء فترة الانفصال، فقد يعتقد الطفل أن كل ما حدث كان بسببه، ومن  المهم التأكيد للطفل أن قرار الانفصال مرتبط بانتهاء السعادة وليس بسببه أبدًا .

 

وأخيرًا، تذكّري أن هذه المرحلة تحتاج إلى الكثير من التلطف والاحتواء لك ولطفلك. 

من منصة عملتني كنز نقدم لك  دليلاً متكاملاً لدعم طفلك خلال مرحلة الطلاق في دورة انفصال الأبوين.

دورة متكاملة تجعل حياة الطفل أكثر سعادة واستقرارًا بعد إنفصال الزوجين، بداية من التمهيد له بخبر الانفصال، مرورًا باحتواء مشاعره المختلفة، ووصولًا بروتين مريح، آمن، ومستقر.. 

بنهاية هذه الدورة ستكون قادرًا على: 

  • التخفيف من آثار الانفصال النفسية على الطفل .
  • إيصال خبر الانفصال للطفل بطريقة سلسة ولطيفة.
  • احتواء مشاعر الطفل وردة فعله بعد تلقيه خبر الانفصال.
  • خلق روتين حياة مستقر للطفل 
  • تكوين عائلة مبنية على أسس الاحترام بين جميع الأطراف.
  •  احترام أخلاقيات العلاقة الجديدة لوالد أو والدة الطفل . 

تصفح الدورة من هنا

غزل بغدادي

غزل بغدادي

مستشارة تربوية | مؤسسِة علمتني كنز

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • استمتعي بحملك وأمومتك وكل وقت تقضيه مع طفلك ❤️

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • شجار الأهل يمكن أن يدمر حياة الأطفال!

    9 يونيو, 2021

  • تهديد الطفل بالفراق!

    9 فبراير, 2022

  • صفات لا يتحلّى بها الآباء الناجحون!

    22 أكتوبر, 2021

شجار الأهل يمكن أن يدمر حياة الأطفال!

9 يونيو, 2021

تهديد الطفل بالفراق!

9 فبراير, 2022

صفات لا يتحلّى بها الآباء الناجحون!

22 أكتوبر, 2021