تاريخ النشر 11 يناير, 2024

يعتقد أغلب المربيين أن الاهتمام هو قضاء الوقت مع الطفل، يستمرون بمحاولاتهم المتعبة لقضاء وقت أكثر وأكثر مع أطفالهم.

وفي ظل حياتنا السريعة والمليئة بالضغوط تنتهي هذه المحاولات بتأنيب الضمير والشعور بالفشل..

فكيف أهتم بطفلي إذاً؟

لنبدأ بتعريف الاهتمام

أهتم بك: يعني أفكر وأعتني بك، أهتمّ باحتياجاتك، أنت ضمن أولويات حياتي.

تلتقي كل هذه التعريفات بنقطة واحدة وهي: الوقت

الاهتمام  الصحيح هو أن أعطيك أكبر قدر ممكن من وقتي.

الطريقة التي تظهر فيها فرحك بطفلك والدفء بعلاقتكما من خلال:

  • الابتسام بوجهه.
  • التواصل البصري واستخدام تعابير وجه تدل على الاهتمام.
  • أن تكون لطيفاً جسدياً معه وتهتم به.
  • استخدام كلمات  التشجيع والاحتفاء به.
  • إظهار الاهتمام بما يهتم به من أنشطة و إنجازات.

لمَ يعد الاهتمام الإيجابي مهماً؟

يحتاج الأطفال منذ الولادة إلى الخبرات والعلاقات التي تثبت لهم أنهم مخلوقات ذوو قيمة وقادرون على جلب السعادة للآخرين.

يساهم الأهل بتكوين صورة لدى الأطفال عن ذلك من خلال الاهتمام الإيجابي و ردود أفعالهم و استجاباتهم لهم.
تلك الصورة الذاتية للطفل تتكون بالتراكم ومع مرور الوقت نتيجة استقباله للعديد من الرسائل الإيجابية و الحب من الأهل و من المقربين في حياته.
الصورة الذاتية الصحية ضرورية لقدرة الطفل على بناء علاقاته مع الآخرين و كذلك ثقته بنفسه أثناء اكتشاف و تعلم العالم من حوله.

الثقة والاطمئنان تأتي من ابتسامة الأهل في وجهه عندما يشعر بالخوف، أو عدم الأمان في رحلته تلك فدعم الأم أو الأب هو ما يدفعه للاستمرار في الاكتشاف و التعلم.

كل الأطفال تظهر أفضل ما لديها عند وجود الدعم والتشجيع والمتعة وذلك  لا يتوفر إلا في بيئة دافئة وعلاقات إيجابية فهي مفتاح تطور الطفل الطبيعي.

كيف أظهر الاهتمام الإيجابي لكل الأعمار؟

بغض النظر عن عمر طفلك هناك العديد من الأشياء التي يمكن فعلها لتظهري الاهتمام الإيجابي و لتبعثي رسالة لطفلك مفادها أنه:
مميز ومهم لديك، مثل:

  • انظري إليه وابتسمي في وجهه.
    أظهري الاهتمام بما يفعله، و اطلبي أن يتحدث هو لك إن أمكن.
  • أنصتي جيداً عندما يتحدث إليك.
  • أنشئي طقوساً عائلية بمشاركة الجميع.
  • خصصي وقتاً لتكوني مع طفلك وتقومان بأشياء تستمتعان بها معاً.
  • امدحي طفلك عندما يجرب مهارة جديدة أو يقوم بجهد كبير في عمل  ما.
    مثلاً: “هذا رسم جميل حقاً! أين تعلمت استعمال التظليل هكذا؟”

 الأطفال الصغار
نصائح حول الاهتمام الإيجابي:

  • عيشي اللحظة مع طفلك، ممكن أن تكون هذه اللحظة ببساطة الانحناء و النظر إلى الفراشة معه.
  • عندما تتكلمين إليه اتركي له مجالاً بعدك ليرد عليك.
  • أثناء اللعب معه علقي دوماً على لعبه  دون أن تصححي له أو تدفعيه للعب بشكل مختلف.
    مثلاً “يا له من برج جميل و طويل! أتساءل كم يتحمل من مكعبات قبل أن يسقط؟”
  • أخبري طفلك بالتحديد ماذا أحببت بعمله!
    مثلاً “أحببت كيف جمعت المكعبات من على الأرض!”

الأطفال قبل سن المدرسة
نصائح حول الاهتمام الإيجابي:

  • خصصي وقتاً للقيام بالأنشطة المحببة لطفلك معاً. (تركيب المكعبات، الرسم، ألعاب البازل…)
  • تذكري أن تبتسمي وتنظري في عيني طفلك صباحاً عندما تحييه والأفضل أن تأخذي لحظات من وقتك لعناقه.
  • أظهري لطفلك أنك سعيدة لرؤيته بعد الروضة وأخبريه أنك اشتقت إليه وعانقيه أو حييه بالكف عالياً.

كيف يتراكم الاهتمام الإيجابي مع الوقت:

مع مرور الوقت من الضروري إعطاء طفلك المزيد من الاهتمام الإيجابي أكثر من النقد أو الاهتمام السلبي.
إذا كان بإمكانك ذلك فإن طفلك سيبني شعوراً قوياً بالأمان و الحب يمّكنه من تجاوز تلك الأوقات العارضة، عندما تشعرين بالتعب والإرهاق وتصبحين غير قادرة على إظهار الاهتمام الكافي له و الذي يرغب به.

=====
مصدر المقال

ترجمة: بتول الساطي

=====
اقرأي أيضاً: التربية بالحب .. لا الضرب!

التربية وبناء الثقة بالنفس عند الأطفال

هل كان هذا المقال مفيدا لكِ؟ شاركِيه مع الآخرين

نصيحة اليوم

  • التربية مهمة عظيمة، تفاصيل صغيرة ودقيقة نحتاج دائماً أن نعرفها، لنسير على الطريق الصحيح

مقالة اليوم

فيديو اليوم

نشاط اليوم

الأكاديمية

تابعنا

المقالات المرتبطة

  • أنشطة لطفلي في رمضان (1)

    21 مارس, 2023

  • كيف أعلم طفلي كلمة جديدة ؟

    12 مايو, 2020

  • يعاني طفلي من التأتأة، ماذا أفعل؟

    25 يوليو, 2021

أنشطة لطفلي في رمضان (1)

21 مارس, 2023

كيف أعلم طفلي كلمة جديدة ؟

12 مايو, 2020

يعاني طفلي من التأتأة، ماذا أفعل؟

25 يوليو, 2021